يتعرض الشعب العراقي المسلم الشقيق إلى عدوان غاشم غادر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ومن يواليهما من قوى الاستكبار العالمي الصهيونية والإمبريالية ,هذا العدوان الوحشي الهمجي الذي يدخل في سياق استراتيجية محكمة مبنية منذ زمان تستهدف تمزيق كيان أمتنا العربية والإسلامية والتحكم في خيراتها وإعاقة نهوضها والتآمر ضد كل من يتوق إلى الاستقلال والتحرر من شعوبها وكذا صناعة قاعدة خلفية تحمي التوسع الصهيوني في تلك المنطقة , (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) .

وإننا في فصيل طلبة العدل والإحسان نعلن مايلي :

تنديدنا الصارخ بهذا الهجوم الوحشي على الشعب العراقي المسلم .

تضامننا الكامل مع الشعب العراقي في ما يتعرض له من عدوان جائر ودعوتنا إلى إيقافه الفوري واللامشروط.

استنكارنا الشديد للمواقف المتخاذلة للأنظمة العربية ومِؤسساتها الرسمية تجاه هذا العدوان .

اعتزازنا بالتضامن القوي الذي يعبر عنه طلاب الجامعات المغربية رغم الحصار الظالم الذي تفرضه قوى المخزن المغربي .

مطالبتنا كل الهيئات السياسية والحقوقية والإعلامية إلى دعم القضية العراقية بكل الأشكال المناسبة.

قال عز وجل ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)