على إيقاع الأنشودة الملتزمة والسكيتشات الهادفة اختتمت، يوم السبت فاتح مارس 2003 بكلية العلوم المولى إسماعيل بمكناس، فعاليات الملتقى الوطني الطلابي الثامن والذي نظمته الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني (أوطم).

في فضاء مفتوح ضم أزيد من 4000 طالب وطالبة أسدل الستار على أنشطة الملتقى الوطني الطلابي الثامن، وكانت المادة الختامية صبحية فنية تعددت فقراتها ما بين الأنشودة والمسرح والسكتشات بأسلوب فني راق، وهكذا اصطفت المآت من الكراسي بساحة كلية العلوم بمكناس، فيما افترش الآخرون العشب ووقف الباقون ينتظرون افتتاح هذا المهرجان الفني الختامي، وعلى مدى أربع ساعات استمتع الطلاب بمواد فنية نشطتها مجموعتا المنار والرضوان. كما لقي المنشد رشيد غلام ومجموعته تجاوبا كبيرا من قبل جمهور الطلبة ونالت ترانيمه تصفيقات حارة، ولم يخل هذا المهرجان من مواد فكاهية من إنتاج ثنائيات طلابية ساخرة، كما كان المهرجان الختامي مناسبة لتوزيع المسابقات التي نظمت بالموازاة مع هذا الملتقى (مسابقات ثقافية، دوري كرة القدم والشطرنج).

وفي جو يؤكد التحام الطلاب حول إطارهم المركزي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، اختتم هذا الملتقى الذي عرف حضورا طلابيا متميزا خلال كل مواده.