ما هو السياق العام الذي تم فيه تأسيس مبادرة دعم العراق؟

أمام استمرار الإدارة الأمريكية في التحضير لتنفيذ مخططها الاستعماري الجديد الذي يستهدف إعادة رسم الخارطة العربية وإحكام السيطرة الإمبريالية على خيرات وأبناء المنطقة العربية الإسلامية، وبمبادرة من الشبيبة الاستقلالية تم عقد اجتماع تشاوري للتدارس والتداول في شأن هذا العدوان وقد حضر هذا الاجتماع مجموعة من الهيآت الحقوقية والسياسية والنقابية والشبابية وكذا بعض الفعاليات، التي أطلقت على نفسها “مبادرة دعم العراق بجهة الرباط” وانبثق عن هذا الاجتماع لجنة لمتابعة البرنامج التعبوي وقد مثلت شبيبة العدل والإحسان في شخص كاتبها العام عمر احرشان.

ثم توالت بعد ذلك مجموعة من اللقاءات للجنة المتابعة تم خلالها تهييء مجموعة من الرسائل وجهت إلى المسؤولين المغاربة، وأعضاء مجلس الأمن باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، فنداء موجه إلى الشعب المغربي للتحسيس بخطورة العدوان.

عقدت المبادرة لقاء مع سفير دولة العراق، وقد ختمت هذه المرحلة بتنظيم مهرجان خطابي بمسرح محمد الخامس يوم 10/11/02، وقد ساهم في هذا المهرجان الفنان الساخر “بزيز”.

وبعد ذلك سطرت المبادرة برنامجا آخر تم الإعلان عنه أثناء ندوة صحافية يوم 30/12/02 وقد تضمن توجيه رسائل إلى سفارات الدول العربية والإسلامية المتواطئة مع العدوان.

– تنظيم وقفات احتجاجية كل أسبوع )سفارة قطر – هيأة الأمم المتحدة…(.

– تنظيم تجمعات تعبوية في الأحياء الشعبية في الرباط، سلا، تمارة والصخيرات.

– تنظيم مسيرة شعبية حاشدة يوم الأحد 12/01/03 تنطلق من باب الأحد.

– الدعوة إلى التوقف عن العمل لمدة نصف ساعة لم يحدد تاريخها بعد.

للإشارة فجميع الأنشطة التي نظمت عرفت حضور الجماعة والحمد لله.

ما هو تقييمكم لمسيرة 12/01/03؟

كما تمت الإشارة إليه آنفا، فقد تم الاتفاق على تنظيم مسيرة يوم 12/01/03 وبالفعل تم تنظيم لقاءات موسعة للمبادرة وتم استدعاء جميع المكونات، وبدأت الاستعدادات وتم الاتفاق على البيان الختامي واللافتات والشعارات التي تعبر عن الوحدة وتناصر القضية بعيدا عن الانتماءات السياسية. إلا أنه، في الواقع، تم خرق جميع ما اتفقنا حوله، حيث رفعت شعارات بعيدة عن القضية وتم رفع أعلام الاتحاد السوفياتي وصور تشي كيفارا وصور لحسن نصر الله وأعلام حزب الله، أما بالنسبة للشخصيات التي حضرت المسيرة فهناك: مصطفى الرميد، محمد المرواني، الأمين الركالة، أحمد الريسوني، عبد الإله بنكيران، خالد السفياني، وسفير جمهورية العراق إلى جانب إخواننا فتح الله أرسلان، عبد الكريم العلمي، حسن قبيبش، عبد الله الشيباني وابراهيم أكورار.

وقد شهدت المسيرة غياب القيادات الحزبية وكل الشخصيات الرسمية، أما بالنسبة للعدد فلم يتجاوز 10000 شخصا. وقد عرفت حضورا مكثفا للتيار الإسلامي وخصوصا الأخوات وكذلك الشعارات الإسلامية التي عرفت التحفظ عليها من طرف بعض اليساريين، وكان الحضور الصحافي مكثفا: mbc، الجزيرة، أبو ظبي، إتم، 2m، BBC …

لم تخل المسيرة من مشادات كلامية نظرا لوجود حساسيات بين أغلب المكونات السياسية الحاضرة.

ما هي آفاق عمل مبادرة دعم العراق؟

إن مبادرة دعم العراق بجهة الرباط ستعرف إن شاء الله التحضير لبرنامج للمرحلة القادمة وخاصة بعد التصعيد الذي تعرفه المنطقة وقد تم تنظيم وقفة أمام سفارة أمريكا يوم 18/01/03 بمناسبة اليوم الدولي ضد العدوان حيث تم منع المتظاهرين من القرب من السفارة من خلال تعزيزات مكثفة لرجال الأمن، ولنا موعد يوم 21/01/03 لتسطير البرنامج القابل بإذن الله عز وجل.