في خضم التصعيد الصهيوني لمجازره تجاه أهلنا في فلسطين، نظم فرع “جماعة العدل والإحسان” بالعيون _ الجنوب وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بساحة مسجد الدرهم بعد صلاة الجمعة يوم 22 شوال 1423 الموافق لـ27/12/2002 بمدينة العيون عرفت حضور حشد غفير من الناس. كما شهدت الوقفة إنزالا مخزنيا كبيرا، حيث اقتحمت قواته ساحة المسجد واستفزت المصلين وأرهبتهم.

وإننا في جماعة “العدل والإحسان”_فرع العيون نعلن من خلال هذا العمل التضامني ما يلي:

1. إدانتنا للممارسات الهمجية للصهاينة تجاه الشعب الفلسطيني وما يقابلها من صمت عربي رسمي متواطئ.

2. مساندتنا الكاملة لحركات المقاومة الفلسطينية في دفاعها المشروع عن شعبها وأرضها.

3. تنديدنا القوي بالإرهاب المخزني للمصلين لمنعهم من تنفيذ الوقفة التضامنية.

4. دعوتنا لكل المسلمين ولجميع مكونات المجتمع المغربي لتفعيل أشكال التضامن الفعلي مع أهلنا في فلسطين، وعدم الانسياق وراء موجة التيئيس واللامبالاة تجاه معاناة الشعب الفلسطيني.

“ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز”