في سابقة ملفتة للنظر فوجئ الرأي العام ومعه هيئة الدفاع بملتمس أولي تقدم به الوكيل العام للملك في جلسة 24/12/02 بمحكمة الاستئناف بطنجة يرمي إلى الأمر بإجراء بحث تكميلي عملا بمقتضيات الفصل 09 من ظهير الإجراءات الانتقالية لسنة 1974، في قضية الأخ مصطفى السباعي عضو جماعة العدل والإحسان بطنجة الذي يتابع بتهمة نسخ وتوزيع )مذكرة إلى من يهمه الأمر( للأستاذ عبد السلام ياسين وهو ما اعتبره وكيل الملك مسا بكرامة الملك والأمراء والأميرات.

وللإشارة فقد تنصب لمؤازة الأخ مصطفى السباعي أكثر من 60 محاميا من مختلف هيآت المحامين بالمغرب (الدار البيضاء، الرباط، القنيطرة، تطوان، سطات، الجديدة، مراكش، أكادير، وعدد مهم من المحامين بهيئة طنجة).

ويظهر بأن المخزن وبعد تورطه في الدفع بتحريك المتابعة أبان عن رغبته في طمسها، الأمر الذي استجابت له المحكمة بعد اختلائها للمداولة، حيث أمرت بإجراء بحث تكميلي دون تحديد التاريخ.

وفي ملف آخر ستجري، يوم 06 يناير المقبل، المحاكمة الاستئنافية بالرباط لأفراد من عائلة الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين المتابعين في ملف اعتقالات 10 دجنبر 2000 وهم: زوج المرشد السيدة خديجة المالكي، وأبناؤه ندية وكامل ومريم، وصهره عبد الله الشيباني.