تضامنا مع الانتفاضة المباركة بأرض فلسطين و استنكارا للهجمة الوحشية لأبناء صهيون على شعبنا الفلسطيني المجاهد، نظم فرع جماعة العدل و الإحسان بأبي الجعد وقفة تضامنية بعد صلاة الجمعة ليوم 17 رمضان 1423 هـ الموافق 22 نونبر 2002م أمام مسجد الزكراوي، و قد عرفت مشاركة مكثفة للمصلين رجالا ونساء، ورفعت فيها شعارات مساندة للانتفاضة وختمت بالدعاء بالنصر و التمكين لإخواننا المجاهدين.

ونعلن للرأي العام ما يلي :

* تضامننا المبدئي و المطلق مع أبطال الانتفاضة.

* إدانتنا الشديدة للصمت العربي و العالمي على فضائح اليهود.

* رفضنا القاطع لأساليب الالتفاف على القضية الفلسطينية.

* استعدادنا للانضمام لكل الجهود الرامية لنصرة الانتفاضة ولكل قضايا أمتنا الإسلامية.

” وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون “

17رمضان 1423 هـ 22 نونبر 2002 م