اعتقلت الشرطة بمدينة برشيد أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان يوم السبت 11 رمضان 1423 ه الموافق 16 نونبر 2002 على الساعة الحادية عشرة صباحا.

والإخوة المختطفون هم:

1- محمد آيت العزي، وهو عضو قيادي في جماعة العدل والإحسان فرع برشيد، وقد سبق ترحيله تعسفيا السنة ما قبل الماضية من عمله بمدينة العيون إلى مدينة برشيد بسبب نشاطه الدعوي البارز.

2- محمد كوثر: عضو في جماعة العدل والإحسان.

3- مصطفى عابد: عضو في جماعة العدل والإحسان.

4- غير معروف الاسم حتى الآن.

وسيتم تقديمهم إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية غدا بتهمة توزيع منشورات بالمسجد، وذلك إثر تنظيم فرع جماعة العدل والإحسان ببرشيد لوقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني أمس الجمعة أمام مسجد المدينة.

فهل تكون هذه أول رسالة توجهها الحكومة الجديدة إلى جماعة العدل والإحسان؟

السبت 11 رمضان 1423 للهجرة الموافق 16 نونبر 2002