إن فرع الناظور لجماعة العدل والإحسان ، وانسجاما مع موقفه المبدئي من القضية الفلسطينية العادلة باعتبارها قضية محورية ومصيرية للأمة العربية والإسلامية، وفي ظل الظروف والمستجدات الخطيرة التي تعرفها الساحة الفلسطينية حيث يعيث الصهاينة المجرمون فسادا وتقتيلا وتنكيلا بإخواننا الفلسطينيين وهدما لمنازلهم وتدميرا لبنياتهم التحتية… وفي إطار أداءه للواجب الشرعي في مناصرة الشعب الفلسطيني المظلوم وسعيه إلى تعبئة الجماهير الشعبية بهذه المدينة للإ ستنكار والتنديد بما يتعرض له الفلسطينيون واستنهاضها لتجاوز موقف المتفرج لمعانقة خيار المساندة المطلقة والدائمة للقضية الفلسطينية، يعلن ما يلي :

1 – يقينه الراسخ بأن الجهاد هو السبيل الوحيد لاسترجاع فلسطين من أيادي الاحتلال الصهيوني.

2 – تأكيده بأن اليهود الصهاينة لن يكفوا عن تقتيل وتشريد إخواننا الفلسطينيين ، وأن ما يسمى بمسلسل السلام ما هو إلا وسيلة للتعمية على الرأي العام العالمي ولربح مزيد من الوقت وتحقيق مزيد من التنازلات من الجانب العربي.

3 – تأييده المطلق للانتفاضة المباركة وللمجاهدين على أرض الإسراء والمعراج.

4 – استهجانه للموقف الرسمي العربي والإسلامي .

5 – دعوته للمواطنين للمشاركة المكثفة في جميع الأنشطة والتظاهرات التي تقام تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

6 – نداءه لكل الهيئات السياسية والحقوقية ولمختلف الفعاليات الجمعوية للتعبير عن رفضها واستنكارها لما يتعرض له إخواننا بفلسطين، والانخراط في كل الأشكال التضامنية معهم.

7 – إدانته للدعم الأمريكي للكيان الصهيوني ، ورفضه الشديد لكل ما يحاك ضد الشعب العراقي في الدوائر الغربية.

ألا قد بلغنا اللهم فاشهد