قامت إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية كما هو معلوم باتخاد قرار جائر وظالم في حق الأخ سعيد النافعي الناطق الرسمي باسم القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان ورئيس الجمعية الوطنية للسككيين تمثل في إبعاده إلى منطقة مهجورة بضواحي مدينة جرادة انتقاما منه لمواقفه النضالية.

والقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان إذ يجدد احتجاجه على مثل هذه التصرفات اللامسؤولة, والتي تمثل ضربا صارخا لحقوق الانسان وانتهاكا سافرا للحق النقابي والجمعوي, فإنه يعلن مايلي:

1- تضامنه مع كل السككيين الذين طالتهم أيادي الظلم والاستكبار وخاصة أعضاء المكتب الوطني لجمعية السككيين الذين تعرضوا للتهديدات والإبعاد.

2- يدعو إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية للعدول عن هذه القرارات الجائرة.

3- يدعو كافة أطر ومستخدمي المكتب الوطني للسكك الحديدية والقطاعات المهنية والعمالية الأخرى, وكذا الهيآت النقابية والحقوقية من أجل المشاركة في الوقفات الاحتجاجية والتضامنية السلمية المنددة بهذه الانتهاكات والمطالبة برفع هذا الشطط الذي لحق الأخ النافعي وكافة السككيين الآخرين.

وستتم هذه الوقفات يوم الثلاثاء 21 ربيع الثاني 1423 الموافق ل 02 يوليوز 2002 بمدن الدار البيضاء و الرباط ووجدة وفق الجدولة التالية:

بمدينة الدارالبيضاء أمام محطة القطار المسافرين: من الساعة 18:45 إلى 19:45

مدينة الرباط أمام محطة القطار أكدال: من الساعة 18:45 إلى 19:45

وجدة أمام محطة القطار: منى الساعة 16:45 إلى 17:45

الثلاثاء 25 يونيو 2002القطاع النقابي