أمام تصاعد مسلسل التقتيل والتشريد والتدمير والتجويع الذي يمارسه الكيان الصهيوني الغاصب على إخواننا العزل في أرض الإسراء والمعراج تجاوزا لكل القيم الإنسانية ولكل العهود والقرارات والقوانين الدولية، وأمام المباركة السافرة للاستكبار العالمي المتمثل في أمريكا وأذنابها لهذا الإرهاب الفظيع، فإن قطاع التعليم التابع للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمنطقة الجنوب يعلن ما يلي:

1. استنكاره الشديد للانحياز السافر والتأييد المفضوح لأمريكا وأذنابها للإرهاب السافر الذي يمارسه اليهود على شعبنا الشقيق الأعزل بفلسطين، والذي يحصد أرواح الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ وغيرهم.

2. استياءه من الصمت المريب للأنظمة العربية والإسلامية وتخاذلها وعجزها عن اتخاذ أي قرار فعلي وعملي يمسح عنها الذل والعار.

3. مطالبته لحكومة بلادنا بفسح المجال للشعب للتعبير عن تضامنه مع القضية الفلسطينية بكل الأشكال المادية والمعنوية.

4. رفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني بما في ذلك استضافة الوفد الصهيوني في مؤتمر اتحاد البرلمانات الدولية المنعقد بمراكش.

5. خجله من استمرار قنوات الإذاعة والتلفزة ببلادنا في بثها استضافة الوفد الصهيوني في مؤتمر اتحاد البرلمانات الدولية المنعقد بمراكش.

6. خجله من استمرار قنوات الإذاعة والتلفزة ببلادنا في بثها للمسلسلات والأفلام والسهرات والأغاني في الوقت الذي حرم فيه الحصار الغاشم إخواننا في فلسطين من كل ضروريات الحياة بما فيها الماء.

7. دعوته للمشاركة الفعالة في المسيرة الشعبية التي دعت إليها الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني يوم الأحد 07/04/2002 بالرباط بتنسيق مع المكونات الإسلامية والوطنية.

8. استنكاره واستهجانه للقرار السخيف الذي اتخذته وزارة التربية الوطنية، والذي يقضي بابتداء العطلة من 03 أبريل 2002 عوض 06 أبريل 2002 بدعوى تلبية طلب جمعيات الآباء، والحال أن جمعيات الآباء تشكو من كثرة العطل والتوقفات الكثيرة عن الدراسة خصوصا في هذا الموسم.

(ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز)

حرر بمنطقة الجنوب يوم الخميس 20 محرم 1423

الموافق لـ04/04/2002