في ظل الإرهاب والتقتيل الصهيوني لإخوتنا في أرض الأقصى الصامدة، وأمام التواطؤ الدولي المكشوف، وعلى إثر المواقف العربية الرسمية المتخاذلة، فإننا في لجنة التنسيق الإسلامية بالجديدة الموقعة أسفله نعلن ما يلي:

– دعوتنا كل الأنظمة والحكومات العربية إلى وقف كل أشكال الاتصال مع الكيان الصهيوني الغاصب. وتجريم كل محاولات التطبيع.

– مطالبتنا اللأنظمة العربية بالارتقاء إلى مستوى شعوبها والسماح لها بتقديم كل أشكال النصرة لانتفاضة أهالينا في الأقصى بدل التضييق عليها وقمعها.

– دعوتنا كافة العلماء والهيئات ببلادنا إلى تحمل مسؤوليتهم في مواصلة التعبير عن غضبهم ودعوة الأمة إلى الجهاد والمقاومة وتشكيل لجان دعم ومساندة الانتفاضة.

– مطالبتنا بالطرد الفوري لممثل الكيان الصهيوني بالمغرب وإيقاف كل أشكال التعامل الاقتصادي مع هذا الكيان الغاصب.

– شجبنا لعملية التهويد المتصاعدة التي تتعرض لها عدد من المدن المغربية: الصويرة، مراكش…

– دعوتنا كافة سكان إقليم الجديدة إلى القيام بكل أشكال المساندة المشروعة للقضية الفلسطينية قياما بالواجب الشرعي وإبراء للذمة.

المجد والخلود لأهل الجهاد والخزي والعار للخونة

وحرر بالجديدة يوم الخميس 20 محرم 1423 الموافق 4 أبريل 2002

حركة التوحيد والإصلاح فرع الجديدة

الحركة من أجل الأمة فرع الجديدة

جماعة العدل والإحسان فرع الجديدة

حزب العدالة والتنمية المكتب الإقليمي

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المكتب الجهوي بالجديدة