لقد تجاوز العدوان الصهيوني على إخواننا في فلسطين كلّ حذّ؛ ففي كل يوم قتلٌ واحتلالٌ وتخريبٌ وترويعٌ وتجويعٌ وغيرُ ذلك من أنواع الإفساد والإجرام. وهذا الإرهاب الذي بات سلوكا صهيونيا يوميا في أرض الأقصى المباركة يتمّ بدعم ومساندة مكشوفة من الولايات المتحدة الأمريكية، وفي ظل موقف دولي عاجز، وتخاذل للأنظمة العربية قاتل.

ولإدانة هذا الإجرام الصهيوني الغاشم والتحيز الأمريكي الغادر، وللاحتجاج على هذا الموقف العربي الرسمي المستسلم، وكذلك لتأييد ودعم اختيار المقاومة والاستشهاد، تدعو جماعة العدل والإحسان الشعب المغربي المسلم للاستجابة لنداء انتفاضة الأقصى بالمشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية التي ستنطلق يوم الأحد 07 أبريل 2002 في العاشرة صباحا، من ساحة باب الحد بالرباط.

“ولَيَنْصُرِنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ، إنَّ اللهَ لَقَوِيٌٌّ عَزِيز”