على مرآى ومسمع من العالم كله، وبرعاية خاصة للرئيس الأمريكي راعي الإرهاب الدولي، يشن سفاح صبرا وشتيلا، حرب إبادة عرقية للشعب الفلسطيني، متمثلة في مداهمات واعتقالات وإعدامات جماعية للأبرياء العزل، رجالا ونساء، أطفالا وشيوخا.

وإننا في القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان إذ نستنكر هذا الصمت الرهيب العربي والدولي:

1. ندعو كافة الشعوب الإسلامية لفتح جبهة الدعاء على الصهاينة والمتواطئين معهم.

2. ندعو كافة النقابات والهيئات المهنية والعمالية والحرفية، إلى تحديد يوم إضراب عام في الوطن العربي والإسلامي احتجاجا على ممارسات الكيان الصهيوني.

3. نقترح تخصيص أجرة يوم عمل لكل أجير عربي ومسلم دعما لانتفاضة الأقصى.

4. ندعو حكام العرب لتحمل مسؤولياتهم أمام الله عز وجل ثم أمام شعوبهم.

5. نؤكد أن قضية فلسطين قضية مركزية بالنسبة لنا.

6. ندعو كافة الفئات المهنية والعمالية إلى المشاركة الكثيفة في المسيرة المزمع تنظيمها يوم الأحد 07/04/2002 على الساعة العاشرة صباحا بباب الأحد بالرباط.

عاشت فلسطين حرة أبية.

“إن ينصركم الله فلا غالب لكم”

حرر يوم الاثنين 17 محرم 1423هـ الموافق 1 أبريل 2002