يا جماهير أمتنا العربية والإسلامية:

إن إخوانكم في أرض الرباط يتعرضون الآن إلى أبشع حملة إبادة في تاريخ فلسطين المعاصر، فها هي عصابات القتل الصهيونية تقتحم المدن الفلسطينية في الضفة والقطاع، تقتل الأبرياء حتى الأطفال، وتدمر، وتحاصر، وتمنع إسعاف العشرات من الجرحى وهم ينزفون حتى الموت.

وإننا لنؤكد لكم أنه رغم بشاعة هذه الحملة فإن شعبنا لن يركع وسيتصدى بكل بسالة تحوطه عناية الله سبحانه، كما أن فصائلنا المقاومة ستلاحق هذا العدو الغاشم في كل بقعة من فلسطين، عملا بقول الله عز وجل ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم ).

وإننا نناشد فيكم نخوتكم وإيمانكم وأخوتكم أن تخرجوا في كل عواصمنا ومدننا العربية والإسلامية لتعبروا عن تضامنكم مع شعبنا ورفضكم للعدوان الغاشم.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

أخوكم الشيخ أحمد ياسين

مؤسس حركة المقاومة الإسلامية “حماس ”