يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم”

– إيمانا منها بأن القضية الفلسطينية هي قضية كافة المسلمين

– وفي ظل استمرار حصاد الآلة الصهيونية الإجرامية للمزيد من أرواح إخوتنا في فلسطين المجاهدة.

– وفي أجواء التواطؤ الأمريكي المكشوف والصمت العربي الرسمي.

تعلن جماعة العدل والإحسان فرع تمارة إدانتها لمحور الشر المتمثل في إسرائيل وأمريكا ولجرائمه وإرهابه، وللموقف العربي الرسمي المتخاذل، وتحيي بإجلال جهاد الشعب الفلسطيني وعمليات أبطاله الاستشهادية.

وتدعو بمناسبة ذكرى يوم الأرض كل مكونات المجتمع المدني بمدينة تمارة من أحزاب ونقابات وجمعبات ومنظمات حقوقية وشبابية ونسائية وخطباء المساجد وصحافة محلية وعموم الرأي العام المحلي إلى تفعيل كافة أشكال الدعم الممكنة لانتفاضة الشعب الفلسطيني المجاهد.

“ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز”