نظرا لتجاهل الحكومة للملف المطلبي للشغيلة التعليمية، واختيارها لأسلوب المماطلة والتسويف من خلال حواراتها غير الجادة، والتي تتجلى في عدم التزامها بتعهداتها، وتبنيها خيار المنع والتعسف لتكميم الأفواه بضرب وقمع أطر التعليم يوم 14/11/2001 ضدا على كل الشعارات الرنانة المرفوعة، والأعراف والمواثيق الدولية، فإننا في قطاع التعليم بجماعة العدل والإحسان، نعلن للرأي العام ما يلي:

1- تنديدنا بجميع أشكال القمع تجاه الأصوات المطالبة بحقوقها العادلة.

2- مساندتنا لكل الأشكال النضالية المشروعة الرامية إلى تحقيق مطالب أسرة التعليم.

3- دعوتنا كافة رجال ونساء التعليم إلى المشاركة في الإضراب الذي ستخوضه الشغيلة التعليمية أيام 11-12-13 دجنبر2001.

4- نداءنا لكافة أطر التعليم من أجل وحدة الصف النقابي ونبذ كل أشكال التفرقة والمزايدات السياسية.

عن قطاع التعليم

الرباط في: 21 رمضان 1422 08 دجنبر2001