أعضاء ومكتب جمعية المشكاة للتربية والثقافة بسيدي سليمان يستنكرون الشطط في استعمال السلطة من طرف باشا المدينة، الذي يتمثل في المضايقات والرفض والمنع غير المبرر لأنشطة الجمعية، وآخرها منع محاضرة بعنوان: “الحوار بين الضرورة والاختيار”، المرخص لإقامتها في قاعة البلدية مساء يوم السبت 10/11/2001.

تدعو الجمعية كافة الجمعيات الثقافية والتربوية والاجتماعية والفنية، والهيئات الحقوقية والقانونية والإعلامية، المحلية والوطنية، لمساندتها في محنتها هاته.