في إطار المشاورات التي يجريها منتدى الحقيقة والإنصاف والأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني، انعقد بمقر المنتدى بالدار البيضاء يوم الاثنين 5 نونبر الجاري لقاء بين أعضاء من المكتب التنفيذي للمنتدى وأعضاء من الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، وذلك لتبادل الرأي حول وثيقة لجنة الحقيقة التي تتضمن مقاربة المنتدى لموضوع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت ببلادنا خلال العقود الأخيرة.

والطرفان يعبران عن ارتياحهما للنتائج التي أفضى إليها هذا اللقاء والمتمثلة أساسا في ترحيب جماعة العدل والإحسان ومساندتها لمبادرة المنتدى الداعية إلى إنشاء هيئة مستقلة للحقيقة تتوفر لها كل الضمانات والإمكانات لتقوم بمهمة البحث والكشف عن الحقيقة في ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي راح ضحيتها الآلاف من الضحايا ومست الأمة برمتها. كما يسجلان اتفاقهما الإجمالي حول الخطوات والإجراءات المقترحة في الوثيقة لحل الملف حلا منصفا وعادلا يحوز على رضى الضحايا والمجتمع ويؤسس لمستقبل يقطع مع القمع والاستبداد الذي عرفته بلادنا خلال العقود الأخيرة.

كما اتفق الطرفان على استمرار المشاورات والتعاون بينهما في هذا الشأن.