في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني المجاهد واحتجاجا على حضور الوفد اليهودي لأشغال المؤتمر الدولي للبرلمانات رقم 107 المنعقد بمراكش، أعلن فرع مراكش لجماعة العدل والإحسان استعداده للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي أعلن عنها حزب العدالة والتنمية يوم الإثنين 3 محرم 1423 الموافق ل18 مارس 2002، وبعد الاتصال المتكرر بالإخوة في مقر حزب العدالة والتنمية بمراكش للتنسيق في هذا الأمر تم إخبارنا بأن الوقفة رمزية وأنه تقرر بأن تمثل جماعة العدل والإحسان بخمسة (5) أفراد فقط.

وبما أن قرار المشاركة كان مبنيا على كون الوقفة شعبية والدعوة موجهة لعموم الشعب كفرصة للتعبير عن التضامن اللامشروط والاحتجاج القوي، ويبقى دور الأحزاب والمنظمات هو التأطير والتنظيم، فإننا وبكل أسف نعلن عن عدم مشاركتنا في هذه الوقفة الرمزية وندعو إلى بذل المزيد من الجهود لتوحيد الصف والعمل لخير هذه الأمة وهذا البلد الكريم.

و الله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.