قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمكناس قبل قليل متابعة الطالب محسن أوجيل وشقيقه حسن أوجيل في حالة سراح مع كفالة 2000 درهم للطالب محسن، وتحديد أولى جلسات المحاكمة في يوم 03 نونبر 2022.

وكان الطالب محسن قد اعتقل من داخل الحرم الجامعي أثناء ممارسة نشاط طلابي سلمي لاستقبال الطالب الجديد، ثم ليضاف شقيقه حسن أيضا في محضر المتابعة.

وشهدت المحكمة ذاتها صباح اليوم السبت 10 شتنبر 2022 وقفة حاشدة تضامنية مع الطالب حضرها أصدقاؤه وعائلته، وعدد من الطلبة الناشطين في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة المولى إسماعيل، كما حضرها حقوقيون وهيئات مجتمعية تزامنا مع تقديمه أمام وكيل الملك.

وطالبوا في الوقفة بإطلاق سراحه فورا بدون قيد أو شرط، مشددين على أن المكان الطبيعي للطالب هو كليته إلا أن المحكمة كان لها رأي آخر، فقررت المتابعة بشرط الكفالة مع إضافة إخيه إلى محضر المتابعة.

ويذكر أن الطالب محسن أوجيل عضو مكتب تعاضدية كلية الحقوق بجامعة المولى إسماع جاء اعتقاله رفقة مجموعة من الطلبة بالكلية بعد التضييق الممنهج للإدارة ضد مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب طيلة أيام استقبال الطالب الجديد بكلية الحقوق بمكناس، وهو التضييق الذي لم تشهد الكلية مثيلا له منذ سنة 1994 وفق ما كشفه الكاتب الوطني لـ “أوطم” واصفا إياه بالسلوك المتهور في تدوينة له في فيسبوك.

طالع أيضا  الشباب.. روح التغيير وعماد البناء