قال تعالى: مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا الآية.

تلقينا صبيحة اليوم 12 ذو الحجة الموافق 12 يوليوز 2022 نبأ وفاة المشمول برحمة الله عز وجل أخونا الأستاذ الدكتور محمد اللياوي وهو أحد الطلبة 12 المعتقلين سابقا ضمن صفوف فصيل طلبة العدل والإحسان بوجدة قضوا على إثرها ما يقارب 20 سنة سجنا ظلما وعدوانا.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم في فصيل طلبة العدل والإحسان بخالص التعازي والمواساة لأسرته الصغيرة والكبيرة ولمحبيه ولنا، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويرفع مقامه مع الصديقين والشهداء والصالحين وأن يجزيه بما ضحى وجاهد خير الجزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

طالع أيضا  تَوْجِيهَات قُرْآنِية في الأدب مَعَ خَيْرِ البَرِيَّةِ (1)