اعتبر الدكتور محمد بلعياط رئيس “جمعة عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال” أن كمال هو شهيد كل المغاربة، وهو شهيد الحرية وشهيد الكرامة وشهيد العدالة الاجتماعية في المغرب.

وقال بلعياط، في تصريح لموقع الجماعة من الوقفة التي نظمتها الجمعية قبل أيام، “اليوم نحن بدار بوعودة مكان الاعتداء منذ إحدى عشرة سنة، ومنذ ذلك الحين ونحن باعتبارنا جمعية أصدقاء وعائلة الشهيد عماري كمال نطالب بالحقيقة والإنصاف وجبر الضرر”.

ولو كان هذا المكان يتحدث، يضيف بلعياط “لحدثنا بلسانه عن الاعتداء الذي نفذته قوات الشرطة في حق كمال عماري الذي خرج في مسيرة سلمية في سياق حركة عشرين فبراير “.

وتابع موضحا أن كمال عماري رحمه الله آمن بمطالب حركة 20 فبراير التي تلخصت في الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، فكان من نصيبه أن ضرب واعتدي عليه في الشارع العام.

وأشار إلى أن الجمعية واظبت على إحياء ذكرى اغتياله كل سنة، “وهذه الوقفة الحاشدة هي محطة من محطات برنامج الذكرى الحادية عشرة، وكما تسمعون فالحناجر هنا تصدح بالمطلب الأهم، وهو الحقيقة والإنصاف وجبر الضرر”. مضيفا “الشهيد كمال عماري خلا وصية لا تنازل عن القضية”.

طالع أيضا  17 هيئة مجتمعية بطاطا تطالب بالإطلاق الفوري للإمام المعتقل أبي علين (وثيقة)