استمرت الوقفات المسجدية في ربوع المدن المغربية ليلة هذا اليوم بعد صلاة التراويح تفاعلا مع دعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الشعب المغربي إلى جعل اليوم الجمعة 20 رمضان “يوم غضب للأقصى” والمشاركة المكثفة في النفير العام الذي دعا إليه الفلسطينون، دفاعا عن بيت المقدس وتضامنا مع المقدسيين، ولم يسلم بعضها من العنف والقمع كما حدث في مدينة أبي الجعد.

مدينة أولاد تايمة

وبعد خروج مدن عدة بعد صلاة الجمعة التحقت بها أكثر من إحدى عشرة مدينة أخرى بعد التراويح، منها مدينة اولاد تايمة التي شاركت ساكنتها في يوم الغضب الأقصى بوقفة مسجدية أمام مسجد حي المويسات بعد صلاة التراويح. وعرفت هذه الوقفة حضورا مكثفا ورفع المشاركون فيها شعارات عبروا من خلالها على تنديدهم بالعدوان الهمجي الغاشم لقوات الاحتلال الصهيوني على المسجد الأقصى.

مدينة تاوريرت

كما خرجت ساكنة مدينة تاوريرت في وقفة عقب صلاة التراويح بمسجد خالد بن الوليد، وندد خلالها الحاضرون بالهجمة الغادرة في حق المسجد الاقصى المبارك والمقدسيين، وأعلنوا تضامنهم اللامشروط مع الحق الفلسطيني في مقدساتنا الإسلامية، كما ردد الحاضرون شعارات تدين مسلسل التطبيع الجبان الذي انخرطت فيه الأنظمة العربية ومن ضمنها النظام المغربي. لتختم الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على الشهداء والدعاء للمرابطين في المسجد الأقصى المبارك بالنصر والتمكين.

أحياء مدينة الدار البيضاء والنواحي

واصلت أحياء مدينة البيضاء تسجيل نصرتها للأقصى، فقد استجابت ساكنة الحي المحمدي بوقفة مسجدية بعد صلاة العشاء والتراويح بالمسجد الكبير، كما خرجت ساكنة حي فرك السلام، وساكنة مدينة الرحمة بمسجد الفضيل، وساكنة درب السلطان بمسجد حمزة بدرب الفقراء، وساكنة الألفة حي الأزهر بمسجد فاطمة الزهراء، وكانت هذه الوقفات مؤطرة بشعار “اغضب للأقصى”، وردد الحاضرون فيها شعارات مناصرة للأقصى المبارك، ومنددة باستهدافه من قبل شرطة الاحتلال، وقطعان المستوطنين، في محاولات لفرض الأمر الواقع وفرض تقسيمه زمانيا ومكانيا، كما استهجنوا الاعتداءات التي تطال المقدسيين، وعبروا عن سخطهم على سياسات التطبيع التي انخرطت فيها بعض الدول ضدا على رغبة شعوبها. وقد اختتمت وقفة الحي المحمدي بكلمة الأستاذ عبد الحفيظ سقراط عضو المكتب المركزي للهيئة الذي ذكر بسياق الوقفة موجها التحية للشعب المغربي لاستجابته الواسعة تضامنا مع فلسطين وللشعب الفلسطيني الذي يقف في خط المواجهة مع الكيان المحتل الغاصب.

طالع أيضا  حكم ظالم على المدون ياسر عبادي بـ6 أشهر موقوفة التنفيذ

مدينة أكادير

سوس العالمة لم تتخلف ساكنتها عن المشاركة في جمعة الغضب للأقصى، وقد أجمع الحاضرون في الوقفة بعد صلاة التراويح في المسجد الكبير بحي السلام على مناصرة المقدسيين في دفاعهم عن الأقصى ضد هجمات الاحتلال والمستوطنين، وعلى دعمهم للمقاومة الفلسطينية الأبية وللمرابطين الأبطال، كما عبر المشاركون عن رفضهم القاطع للتطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني المحتل، وتم ختم هذه الوقفة بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء المقاومة الفلسطينية.

مدينة آيت ملول

وشاركت ساكنة مدينة أيت ملول بكثافة في الوقفة المسجدية التي دعت إليها الهيئة المغرب لنصرة قضايا الأمة بالمدينة، مباشرة بعد صلاة التراويح اليوم. وكانت فرصة للساكنة من أجل تجديد دعمها لقضية المسلمين الأولى والتنديد بما تتعرض له مقدساتنا في بيت المقدس، وقول كلمتها في التطبيع والمطبعين الذي يشكلون دعما للغاصب فيما يقدم عليه من انتهاك لحرمة الزمان والمكان والإنسان هناك.

مدينة أبي الجعد

نُظمت ساكنة مدينة أبي الجعد وقفة تضامنية بعد صلاة التراويح بمسجد لقطاطر بأبي الجعد في إطار انخراطها في “يوم الغضب للأقصى” وقد عرفت تدخلا أمنيا سافرا من طرف باشا المدينة، ولولا نضج الحضور المميز للساكنة لآلت الأوضاع لا قدر الله إلى مالا تحمد عقباه، وقد نددت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالمدينة بهذه الهجمة السافرة في حق أبناء وبنات ابي الجعد، وأدانت هذا التصرف غير المسؤول من طرف باشا المدينة بالقدر ذاته الذي أدانت به ما يجري لأهالينا من تقتيل وتشريد وتعنيف من طرف الكيان الصهيوني بفلسطين والمسجد الأقصى، وفي المقابل حيت ساكنة المدينة على ما ابدته من تضامن وحكمة في مثل هذه المواقف.

مدينة تمارة

ساكنة مدينة تمارة هي الأخرى لبت نداء الهيئة، ونظمت وقفة مسجدية بمسجد التقوى بعد صلاة التراويح، عبرت من خلالها عن دعمها المتواصل للأقصى والقدس، وشجبت ما تقدم عليه عصابات الاحتلال في الأراض المباركة شركة ومستوطنين، كما عبرت عن دعمها للمقاومة ورفضها لسياسة التطبيع التي ارتمت في أحضانها الأنظمة الرسمية المطبعة.

طالع أيضا  التعليم عن بعد ورهان العدالة الاجتماعية (2)

مدينة سطات

نظم ساكنة مدينة سطات وقفة مسجدية بمسجد الكمال بعد صلاة التراويح تضامنا مع الشعب الفلسطيني الأبي في محنته في جمعة الغضب نصرة للمرابطين المقدسيين، التي دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة دعما لصمود المقدسيين ونصرة للمرابطين في الأقصى ضد الهجمات التي يتعرض لها من قبل الاحتلال والمستوطنين.

مدينة برشيد

وخرجت ساكنة مدينة برشيد في يوم الغضب للأقصى لتسجيل انخراطها في مسيرة الأمة نحو نصرة قضيتها وحماية مقدساتها في بيت المقدس، ونددت بممارسات العدو الغاصب هناك، الذي امتدت أيديه وتطاولت على النساء والشيوخ والأطفال، ودنس الأقصى الذي هو القبلة الأولى للمسلمين وثالث الحرمين ومسرى النبي الكريم، كما استهجنت قبول تطبيع العلاقات معه من قبل النظام المغربي وغيره من المطبعين الذين يدعمونه بشكل أو بآخر في ممارساته الإجرامية.

مدينة أيت أورير

ساكنة مدينة أيت أورير بنوحي مدينة مراكش بدورها تشارك في يوم الغضب للأقصى بوقفة تضامنية بعد صلاة التروايح فنددت وشجبت واستنكرت الانتهاكات التي يتطاول بها الصهاينة الغاصبون على الأقصى المبارك، كما عبرت عن رفضها للتطبيع مع هذا الكيان المجرم.

مدينة بيوكرى

ساكنة مدينة بيوكرى، عاصمة إقليم أشتوكة ايت باها بجهة سوس ماسة، سجلت انخراطها في نصرة المقدسيين والمرابطين في الأقصى في نضالهم وجهادهم في إطار جمعة الغضب بمسجد سيدي محمد بن سليمان الجزولي.