بسم الله الرحمن الرحيم
جماعة العدل والإحسان
الهيئة العلمية/ الرباط/ المغرب

بيان حول أحداث حرق القرآن الكريم في السويد

قام متطرفون يمينيون بإحراق نسخ من القرآن الكريم في بعض المدن السويدية وخاصة بمدينة لينشوبينغ، جنوب البلاد حيث قام زعيم حركة “سترام كورس” المتطرفة بحرق نسخة تحت حماية الشرطة. ويعتبر هذا الفعل الشنيع إساءة للإسلام والمسلمين وتحريضا على الكراهية والعنصرية، وإخلالا بمبادئ وقيم التسامح والتعايش والتراحم الإنساني، واستفزازا لمشاعر المسلمين في العالم.

وتبعا لما وقع فإننا نعبر عن إدانتنا لهذا الفعل الذي تكرر غير ما مرة في بعض الدول الاسكندنافية، ونطالب هذه الدول وغيرها بالعمل على منع هذه التصرفات وتجريم إهانة معتقدات الآخرين والصرامة في التصدي لمظاهر العنصرية ونشر الكراهية وعدم احترام مشاعر الأقليات.

كما ندعو إلى تفعيل قرار “مكافحة تشويه صورة الأديان” الذي تبناه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 25 مارس 2010، وتفعيل دوافع السلم والتسامح والاحترام التي كانت وراء القرار الذي اعتمدته في 15 مارس 2022 الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع، باعتبار يوم 15 مارس اليوم العالمي لمكافحة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا).

ونناشد المجتمع الدولي لدعم نشر مبادئ التسامح والتعايش والاحترام المتبادل بين الشعوب.

الرباط في
17 رمضان 1443، موافق 19 أبريل 2022

طالع أيضا  الرحمة في العالمين.. أساس توازن الشخصية المؤمنة المحسنة (1)