استمرت المغاربة اليوم الأحد 10 أبريل 2022 في تنظيم حملة الفجر العظيم التي دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الأسبوع الماضي، دعما للشعب الفلسطيني في كفاحه ضد العدو الصهيوني.

 وبعد عشرات المدن التي سجل فيها المصلون وقفاتهم المسجدية يوم الجمعة، انضمت مساجد أخرى في مدن إضافية اليوم، مثل مسجدي ياسمينة وحي الراحة بمدينة برشيد التي جسدت الحملة ووقف المصلون بعد الصلاة أمام المسجدين ورفعوا الأعلام الفلسطينية مع التضرع بالدعاء للفلسطينيين بالنصر على العدو.

ونظمت ساكنة وادي زم وقفة جماعية رمزية أمام مسجد السلام مباشرة بعد صلاة الصبح فجر اليوم، واكتفت بحمل الأعلام والملصقات والرموز الفلسطينية، قبل ختامها بكلمة تعرف بالفعالية وسياقها وتنبه للأخطار التي تستهدف المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية ثم الدعاء بالنصر والتمكين للفلسطينيين والتحرير للمسجد الأقصى وكل فلسطين.

وانخرط ساكنة مدينة الدروة بين مدينتي برشيد والدار البيضاء في هذه الحملة استجابة لنداء الهيئة المغربية، حيث تجمع المصلون أمام المسجد بعد الصلاة، وتضرعوا إلى الله بالدعاء لنصرة إخواننا الفلسطينيين فضلا عن كلمة مقتضبة عن الحملة وعن القضية الفلسطينية.

وبمدينة خريبكة، التف المصلون بعد صلاة فجر اليوم الأحد أمام مسجد التقوى بالمدينة في وقفة رمزية، ورفعوا أعلام فلسطين ولافتات معبرة، ثم ختمت الوقفة بكلمة مع الدعاء بالنصر والتأييد للمجاهدين في فلسطين.

طالع أيضا  شجاعته ونجدته صلى الله عليه وسلم