تحدث ممثل الكيان الصهيوني بالمغرب قبل أيام عن سعادة، ولقاء، وتباحث، ومخطط عمل، وتعاون بين الأئمة والحاخامات، وتعايش وتسامح، وقبول الآخر، واختلافات عقائدية، ونهوض بالمجتمعات، ومستقبل أفضل…

 كلمات ثقيلة ومعاني سامية وتعابير منمقة ومختارة بعناية!

جاء كل ذلك للإعلان عن لقاء مع أمين عام الرابطة المحمدية للعلماء. وهو لحد الآن -أي هذا الشخص- هو المصدر الوحيد الذي أفصح عن اللقاء فيما بقي الطرف الأخر صائما عن الكلام. وفي ذلك من الاشارات والدلالات الكثير:

– أولاها أن الصهاينة هم أصحاب المبادرة والقرار، بل إن ظاهر الخبر وباطنه يؤكد أنهم هم الآمرون والناهون في قرار التطبيع وتوقيته ومجالاته.

– ثاني الدلالات هو العجلة المسيطرة على قادة الكيان في تسريع وتيرة التطبيع وتوسيع مجالاته، وذلك بالانتقال من طابعه الرسمي إلى المؤسسات غير الرسمية، كما وقع قبل أيام في مجال الرياضة.

– أما ثالث الإشارات فهو لماذا ينطق الصهاينة ويصمت محاوروهم وملاقوهم؟ إن أقل تفسير لذلك هو أن المطبعين يدركون تمام الادراك أنهم يقومون بأفعال مشينة في السياسة والأخلاق ومرفوضة لدى شعبهم وأمتهم، ولو يمتلكون جزءا يسيرا من الشجاعة لتقدموا بتوضيح ولو مختصر لمواطنيهم، الذين يدعون السهر على حمايتهم والتفاني في خدمتهم. فرئيس دبلوماسية المغرب قبل أسابيع لم يستطع أن يصرح أكثر من عبارة “بدون تعليق” عندما سئل عن إعلان ممثل الكيان الصهيوني بالمغرب ترقيته سفيرا بالمغرب بعدما كان قائما بأعمال مكتب الاتصال فقط. رغم ما بين الصفتين من فروق واعتبارات قانونية وبروتوكولية.

في جانب آخر كان لعلماء المغرب مؤسستهم الخاصة التي تم تأسيسها منذ شتنبر 1960م واستمر حتى سنة 2006، حيث تم حلها وتعويضها بالرابطة المحمديه للعلماء التي منحت صفة “نفع عام” وأخضعت بشكل كامل من حيث “مهامها وتكوينها وكيفيات تسييرها” لأحكام الظهير 1.05.210 الصادر بتاريخ 15 محرم 1427 ــ 14فبراير 2006، كما حصر نفس الظهير مهمة الناطق الرسمي للرابطة في شخص أمينها العام، ومنعها عن باقي الأعضاء إلا في حالة التكليف بذلك. ولذلك يشكل الأمين العام للرابطة واجهة مهمة ومركزية في أجهزة وعمل هذه المؤسسة، إلى جانب المجلس الأكاديمي والمكتب التنفيذي. كما حدد الظهير للرابطة ثلاثة أهداف رئيسية:

طالع أيضا  محاكمة رمزية للتطبيع والمطبعين: على الدولة وقف قرار التطبيع والاعتذار العلني للشعب المغربي

ــ التعريف بأحكام الشرع الإسلامي الحنيف ومقاصده السامية، والعمل على نشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه السامية بالحكمة والموعظة الحسنة واحترام مبادئ الوسطية والاعتدال.

ــ المساهمة في تنشيط الحياة العلمية والثقافية في مجال الدراسات الإسلامية من خلال توثيق أواصر التعاون والشراكة مع المؤسسات والهيئات العلمية الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

ــ توثيق أواصر التعاون والتواصل بين العلماء والمفكرين والجمعيات والهيئات العلمية والمؤسسات الثقافية الوطنية والأجنبية.

وقد سبق للرابطة، في شخص أمينها العام، أن قامت بزيارة أحد المباني الممثلة والمؤرخة للهولوكوست بدولة بولونيا في 23 يناير 2020، وما ذلك إلا تنفيذا لإحدى المهام الرسمية الموكولة للرابطة والمتمثلة في التعبير عن سماحة الإسلام!

المفروض في العلماء ورابطتهم بهذا البلد وغيره من بلاد المسلمين هو الذود عن حمى الدين وصون حرماته. ومن أعظم حرمات الإسلام وأقدس مقدساته المسجد الأقصى الذي كان قبلة المسلمين الأولى وثالث مسجد تشد إليه الرحال، وتضاعف فيه أجر الصلاة.

هذا المسجد ما زال محتلا مستباحا من طرف من جلس إليهم أمين الرابطة المحمدية، وتباحث معهم مجالات التعاون وأسس التعايش والتسامح.

في المسجد الأقصى منع الصهاينة المسلمين عن أداء فروضهم المكتوبة ونكلوا وقتلوا العديد من المسلمين المصلين في ساحاته.

إن الزج بمؤسسة العلماء أحد قلاع الإسلام وأركانه الركينة في مسلسل التطبيع يهدف الى إضفاء شرعية مفقودة على عمل غير شرعي دينيا ولا سياسيا ولا شعبيا.

وبالمقابل فإن على العلماء مسؤوليات جسام تجاه دينهم وأمتهم وأنفسهم، ذلك بأن الله تعالى قد أخذ عليهم ميثاق تبيان شرع الله والعمل به وعدم الزيغ عن جادته أو تحريف الكلم عن مواضعه، فإن بعد العمل في الدنيا، كل الأعمال، حساب في الآخرة.

ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم، يوم يقوم الناس لرب العالمين.

طالع أيضا  حوار الحاضر بناء للمستقبل