قام فضيلة الأمين العام لجماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد عبادي، صحبة رئيس مجلس الشورى الأستاذ عبد الكريم العلمي، بزيارة إلى المعتقل السياسي السابق وأحد أطر الجماعة الدكتور محمد اللياوي المصاب بمرض شديد شافاه الله.

وصحب الأمين العام والأستاذ العلمي في زيارتهما يوم السبت الماضي 22 يناير 2022، كل من الدكتور محمد بوهادي عضو اللجنة القطرية للتربية والنصيحة ورفيق اللياوي والاثني عشر في محنة العشرين سنة سجنا ظلما، والأستاذ محمد أوراغ عضو مجلس الشورى وصاحبهم أيضا في السجن لمدة 3 سنوات سجنا قضاها عسفا على خلفية نفس الملف.

والدكتور اللياوي أستاذ للتعليم الثانوي، وله ثلاثة أبناء. شغل عضوية لجنة التكوين والتعليم في الجماعة، وغيرها من المهام والمسؤوليات، قبل أن يصاب بالمرض. وهو أحد الفرسان الإثني عشر طلبة العدل والإحسان، الذين اعتقلوا وسجنوا ظلما وعدوانا سنة 1991 وحكموا بـ20 سنة سجنا بسبب انتمائهم للجماعة.

وحملت الزيارة معاني المواساة والصبر والرضا، والدعاء بالشفاء والمعافاة.

طالع أيضا  رحلة الإسراء والـمعراج: ذِكْــرى وتذكير