يتحدث الأستاذ عبد الكريم العلمي في هذا المقتطف عن الترابط بين العدل والإحسان الذي دعانا إليه الإمام المجدد، وقال على لسان الإمام: “أنا أسعد الناس إذاً إن حصل في ميزان حسناتي أفواج من المحسنين كنت لهم صوتا يقول: من هنا الطريق، من هنا البداية”“، وأضاف قائلا: “الإحسان الذي دعانا إليه وبشرنا به وضرب لنا موعدا رحمه الله غداً على بساط الإحسان هو إحسان كامل على خطى الصحب الكرام رضي الله عنهم..

طالع أيضا  انتصارات باب العمود.. ما هي بواعث هذه الإرادة الشعبية؟