لليوم الخامس على التوالي، يواصل محامو المغرب احتجاجاتهم القوية الرافضة لفرض جواز التلقيح من أجل ولوج المحاكم، حيث نظموا وقفة رمزية صبيحة اليوم الجمعة 24 دجنبر 2021 أمام محكمة النقض بالعاصمة الرباط.

الوقفة الاحتجاجية دعت إليها فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب، التي ينخرط فيها 17 إطارا شبابيا من مختلف هيئات المغرب، شارك فيها محامون من هيئة الرباط وباقي الهيئات، أكدوا فيها مجددا مناهضتهم فرض جواز التلقيح، وطالبوا بإسقاطه لعدم دستوريته.

وبالتزامن مع الوقفة المركزية، أقدم المحامون في باقي المدن والمحاكم على مقاطعة الجلسات والإجراءات.

وفي بيان “وقفة الكرامة”، كما أطلقت عليها فيدرالية المحامين الشباب، جاء التأكيد على أن الدورية الثلاثية الصادرة عن وزارة العدل ورئاسة النيابة العامة والسلطة القضائية، التي تشترط الإدلاء بجواز التلقيح لولوج المحاكم، “تشكل مساسا خطيرا بحق التقاضي المكفول لكل المواطنين والمواطنات”، كما تمثل اعتداء غير مسبوق، يضيف البلاغ، على حقوق الدفاع وإعاقة فاضحة لأداء المحامين والمحاميات لوظائفهم، وصل إلى حد “الإرهاب والتخويف بعسكرة المحاكم وتكثيف الوجود الأمني بمختلف محاكم المملكة، وهو ما يشكل خرقا سافرا للمبادئ الأساسية بشأن دور المحامين التي اعتمدها مؤتمر الأمم المتحدة بهافانا بتاريخ 7 نوفمبر 1990”.

وطالب المحامون بالسحب الفوري “للدورية المشؤومة”، مؤكدين وقوفهم الشامخ لصد “عدوان السلطة على المحاكم”، ودفاعهم عن حق المواطنات والمواطنين في الالتجاء للعدالة دون قيود تمييزية.

ووقفت الكلمة التي ألقيت في الوقفة عند الخرق السافر لمقتضيات الفقرة الأخيرة من المادة الثالثة من المرسوم المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية، والتي تنص بصريح العبارة على أن التدابير الاحترازية التي تقررها الحكومة لا تحول دون ضمان استمرارية المرافق العمومية الحيوية. وأكدت أن المحامين “ماضون بعزم وثبات في درب النضال المهني والحقوقي، ولن نساوم ولن نتراجع ولن نستسلم قبل إسقاطه الدوري الثلاثية”.

طالع أيضا  ذ. عبادي: الرباط والاعتكاف انتداب للفقه الأعظم وسوق من أسواق الآخرة