سيرا على سنّته الحميدة، وضمن برنامج تخليد الذكرى التاسعة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، قام مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، عصر يومه الأحد 14 جمادى الأولى 1443 الموافق لـ19 دجنبر 2021، بزيارة ترحم ودعاء، ووصل ووفاء، لقبر الإمام بمقبرة الشهداء بمدينة الرباط.

وقد كانت الزيارة، مناسبة لتجديد معاني المحبة والصحبة والوفاء إذ “لا تحبسُ الصِّلَةَ برازخُ الموت”، وفرصة لرفع أكف الضراعة إلى الحنّان المنّان الجواد الكريم أن يرحم الإمام ياسين لما بذل وقدّم وجاهد وربّى، مستحضرين فضله على أجيال من الشباب والنساء والرجال الذين كان لهم صوتا ينادي ويحث ويحفز ويدعو “من هنا الطريق من هنا البداية”.

وتأتي هذه الزيارة، التي باتت عنوانا ثابتا كلما خلدت الجماعة ذكرى سنوية لرحيل مؤسسها ومرشدها، أسبوعا على تنظيم الجماعة ندوة فكرية حوارية دعت إليها ثلة من فضلاء وخبراء ونخب البلد حملت عنوان “المغرب وسؤال المشروع المجتمعي”، وبعد حوالي أسبوعين على تنظيم مجلس نصيحة تربوي مركزي ومجالس محلية، التأم فيها مسؤولو وأعضاء ومؤسسات الجماعة حول معاني وأسرار الذكر والقيام، حملت شعار “نصيحة الوفاء”.

طالع أيضا  محامون بقافلة معاينة البيوت المشمعة بوجدة يؤكدون: "الوضع شاذ" ولا مثيل له إلا في المغرب