بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه

جماعة العدل والإحسان/ المغرب
مكتب العلاقات الخارجية

تهنئة إلى الشيخ المجاهد رائد صلاح حفظه االله

أفرجت سلطات الكيان الصهيوني عن الشيخ المجاهد رائد صلاح بعد أن قضى 17 شهرا في الحبس والعزل الانفرادي (بعد أن قضى قبلها في السجن 11 شهرا خلال فترة المحاكمة والاعتقال الاداري).
وقد تمت محاكمة الشيخ في هذا الملف بسبب مواقفه المنتصرة للقدس والمسجد الأقصى.
وبهذه المناسبة نتقدم في جماعة العدل والإحسان في المغرب بتهانينا للشيخ الجليل رائد الغيور على وطنه ومقدسات أمته وأبناء شعبه باسترجاع حريته لمواصلة كفاحه ضد هذا العدو الغاصب والمتغطرس. إذ الأقصى بعد أن خانه معظم حكام العرب لم يبق له إلا المرابطون على الأرض المباركة والأمة الناصرة له والمواقف الإيجابية لأحرار العالم. كما نندد بجرائم القتل والتدمير والاعتقال المتكررة لهذا الكيان المحتل.
ونسأل الله تعالى أن يبارك عمر الشيخ رائد صلاح ويزيده من القوة والثبات والتوفيق ما يحقق به آمال شعبه في التحرر وخدمة قضايا وطنه ودينه وأمته. كما نسأل الله تعالى أن يعجل بالفرج لباقي الأسرى في سجون الاحتلال وفي باقي أماكن الظلم في العالم.

الرباط في 08 جمادى الثانية 1443 هـ
الموافق 13 دجنبر 2021 م
محمد حمداوي مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان – المغرب

طالع أيضا  برومو حملة "صلة الرحم"