نظمت عشرات المدن المغربية اليوم فعاليات احتجاجية بمناسبة اليوم الوطني الاحتجاجي الثالث ضد التطبيع الذي دعت إليه الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، بالتزامن مع اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يوم الإثنين 29 نونبر تحت شعار “المعركة متواصلة للتصدي للتطبيع الزاحف ولدعم الشعب الفلسطيني”.

وكانت فروع الجبهة ومكوناتها أعلنت عزمها تنظيم وقفات وأشكال احتجاجية ونضالية دعما لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل التحرير وإقامة دولته الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف، وتعبيرا عن الرفض الشعبي للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وعرفت الاحتجاجات التي نظمت في جل المدن رفع شعارات مناصرة للقضية ومناهضة للتطبيع، من قبيل “من المغرب لفلسطين، نحن شعب مش شعبين”، “والصهيون يطلع برا، المغرب أرضي حرة”، “تحية نضالية لفلسطين الصامدة”، “القسام يا حبيب اضرب اضرب تل أبيب” وغيرها من الشعارات والشارات واللافتات التي ترجمت حجم اهتمام الشعب المغربي بالقضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية.

وجاء هذا اليوم الاحتجاجي في سياق نضال الجبهة بكل مكوناتها للضغط في اتجاه إلغاء التطبيع وكل الاتفاقيات المنبثقة عنه، احتراما لموقف الشعب المغربي المبدئي الداعم للقضية الفلسطينية ولأرواح الشهداء المغاربة الذين سقطوا من أجل القضية، وحماية للمجتمع من التخريب الصهيوني، ونظمت الاحتجاجات في مدن كثيرا منها التالية:

الرباط

استُهِل “اليوم الوطني الثالث” للتضامن مع الشعب الفلسطيني ورفض التطبيع بوقفة بمدينة الرباط، مساء اليوم الإثنين 29 نونبر 2021، أمام البرلمان بالرباط على الساعة السادسة مساء، وحجت إليها مختلف فئات الشعب المغربي رغم ما شهده المكان من تطويق كبير لقوى الأمن بمختلف ألوانها، لكن هذا لم يمنع الحاضرين في الوقفة من رفع شعارات منددة بالتطبيع السافر مع الكيان الصهيوني، لكن سرعان ما تدخلت قوى القمع لفض الوقفة ومنعها بالقوة والعنف عبر الدفع الذي تعرض له المتظاهرون.

مدينة طنجة

وكما كان متوقعا أيضا بمدينة طنجة، جوبهت الوقفة الاحتجاجية التي نظمت في السياق ذاته في ساحة الأمم، بالمنع بالقوة، حيث اضطر الحضور الكثيف إلى رفع شعارات مناهضة للتطبيع في ظل التضييق البوليسي والبلطجة العنيفة، ورفع المحتجون، الذين تقاطروا بكثافة إلى مكان الوقفة، أصواتهم مطالبين الدولة المغربية بوقف كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، والذي تزايدت حدته في الأيام الأخيرة ووصلت إلى لاستقبال وزير الحرب الصهيوني الذي لا تزال يداه ملطختين بدماء أطفال غزة وكل فلسطين المحتلة. وقد زينت الكوفيات أعناقهم، ورفعوا الرايات الفلسطينية، ولافتات تندد بتطوير العلاقات مع الكيان الصهيوني وتبادل الزيارات الرسمية. لكن تدخل قوات التدخل السريع والبوليس السري أدت إلى اعتقال مشاركين وأطلق سراحهم فيما بعد.

مدينة الجديدة

أما في مدينة الجديدة فقد كانت ساحة الحرية أمام مسرح عفيفي، مكانا لتنفيذ وقفة حاشدة في إطار فعاليات اليوم الوطني الثالث، ورفعت خلال هذه الوقفة شعارات معبرة عن التضامن مع الشعب الفلسطيني ومنددة بكل أشكال التطبيع، ومنادية بتجريمه. وفي كلمة باسم الجبهة المحلية بالجديدة ذكر الأستاذ بنحرارة بالسياق الدولي والوطني  للوقفة، والذي يتسم بتحالف الصهيونية والإمبريالية مع صنائعها المحلية وعملائها، في محاولة لإقبار القضية الفلسطينية عبر صفقات صارت مكشوفة ومفضوحة بعدما ظلت لعقود في الدهاليز وتحت الطاولات، و محليا بالتحضير لتوأمة  مدينة أزمور ذات العمق التاريخي والعالمي مع ما تسمى مدينة كريات يام الصهيونية، وقد عرفت هذه الوقفة حضور الأستاذ عبد الصمد فتحي، نائب المنسق العام للسكريتارية الوطنية للجبهة ورئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

طالع أيضا  أيام التشريق.. أيام أكل وشرب وذكر الله

مدينة بركان

حجت ساكنة مدينة بركان اليوم الإثنين إلى بساحة المارشي على الساعة الخامسة والنصف مساء، في وقفة احتجاجية تخليدا لليوم الدولي لدعم الشعب الفلسطيني وتنديدا بالتطبيع الرسمي مع كيان الاحتلال، ونظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع فرع بركان هذه الوقفة التضامنية وردد خلالها الحاضرون هتافات قوية معبرة عن التضامن اللامشروط مع القضية المركزية وشاجبة لكل أشكال الهرولة والانبطاح الرسميين للعدو الصه‍يوني، ليختم الشكل بقراءة بيان الجبهة.

الدار البيضاء

ساكنة البيضاء من جهتها، لبت بكثافة دعوة الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، وتظاهر العشرات في ساحة السراغنة في الساعة 19:00 مساء. ورفعوا شعارات منددة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، كما عبروا عن غضبهم ورفضهم لاستقبال وزير الدفاع الصهيوني بالمغرب، وتوقيع عدة اتفاقيات أمنية وعسكرية، معتبرين إياها طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني المقاوم وسبة في حق تاريخ المغرب الحافل بالتضامن مع القضية الفلسطينية. واختتمت الوقفة بكلمات لمنسقي الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، الذين أكدوا وقوفهم الدائم ودعمهم غير المشروط مع القضية الفلسطينية، ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان المحتل.

وجدة

ونظم فرع الجبهة المغربية لدعم فلسطين و ضد التطبيع بمدينة وجدة وقفة تضامنية اليوم الإثنين بساحة 16 غشت في الساعة الخامسة  مساء، ردد من خلالها الحاضرون هتافات وشعارات قوية، معبرة عن التضامن غير المشروط مع قضية فلسطين، القضية المركزية للأمة الإسلامية جمعاء، وقد عبر المحتجون عنشجبهم لكل أشكال التطبيع والهرولة والانبطاح للعدو الصه‍يوني. وعرفت الوقفة حرقا للعلم الصهيوني كما شهدت إلقاء كلمات محتفية بالمناسبة ليختم الشكل بقراءة بيان الجبهة.

مدينة تاوريرت

ساحة فلسطين بمدينة تاوريرت كانت على موعد في الساعة السادسة والنصف مساء يوم الإثنين مع وقفة تضامنية، وحجت ساكنة المدينة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني للتعبير عن مواقفها التاريخية الثابتة تجاه القضية المركزية للمسلمين، وقد ردد الحاضرون في الوقفة شعارات منددة بالخطوات المتسارعة للنظام المغربي نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني، معبرين عن التضامن اللامشروط لساكنة المدينة مع قضية فلسطين، ثم انتهى الاحتجاج الذي نظمه فرع الجبهة بمدينة تاوريرت بقراءة البيان.

طالع أيضا  الهجرة تاريخ أمة

مدينة زايو

أما بمدينة زايو، فقد قامت السلطات المخزنية بمنع الوقفة التي دعت لها الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بالمدينة، تخليدا لليوم الدولي للتضامن، وقد طوقت جحافل من قوات الأمن والقوات المساعدة ساحة الشهيد الرتبي منذ الساعة السادسة، أي قبل انطلاق الوقفة بنصف ساعة. وما إن بدأ المواطنون في التجمع لتجسيد الشكل التضامني حتى بدأت القوات الأمنية في دفع وتفريق المحتجين بالقوة وملاحقة من حضر في أزقة المدينة مع التلفظ بالكلام النابي أمام أنظار ساكنة المدينة نساء ورجالا. ورغم هذا المنع فقد ألقيت كلمة عن الجهة الداعية لهذه الوقفة نددت بهذا الأسلوب الهمجي الذي تدخلت به السلطات المحلية ولم تفوت الفرصة لشجب كل أشكال التطبيع التي أقدمت عليها الدولة المغربية مع الكيان الصهيوني، مذكرة أن قضية فلسطين هي قضية كل أحرار العالم وفي مقدمتهم الشعب المغربي.

مدينة بني ملال

وبمدينة بني ملال  خرج المئات من المواطنين والمواطنات للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين، تنديدا بمسلسل تطبيع العلاقات بين النظام المغربي والكيان الصهيوني الغاصب. وعبر الحاضرون في الوقفة عن رفضهم لكل أشكال التطبيع، كما عبروا عن دعمهم غير المشروط للقضية الفلسطينية  وللشعب الفلسطيني حتى دحر الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

مدينة أيت أورير

وخرجت ساكنة مدينة أيت أورير نواحي مراكش وفي مقدمتها المكونات والإطارات السياسية  والجمعوية والحقوقية  تجسيدا للوقفة التضامنية الاحتجاجية ضد جرائم الصهيونية وفضحا لكل المطبعين الخونة ومناصرة للشعب الفلسطيني الأبي ومقاومته الصامدة حتى النصر والتحرير، وجاءت الوقفة استجابة لنداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع الداعية الى تخليد اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.

مدينة مراكش

 خرجت ساكنة مدينة مراكش في وقفة احتجاجية بمنطقة جليز نصرة للقضية الفلسطينية في اليوم العالمي للتضامن معها، ولإعلان رفضها القاطع لكل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب لحقوق الشعب الفلسطيني، ودعت الساكنة في وقفتها كل الغيورين على القضية الفلسطينية إلى الصمود في وجه كل محاولات  التطبيع التي يقوم بها المهرولون إلى أحضان الصهيونية، ورفع الحاضرون شعارات معبرة عن استهجان منطق التطبيع مع مجرمي الحرب قتلة الأطفال الأبرياء، داعيين السلطات المغربية إلى التراجع عن هذه الخطوات التي تسيء إلى الشعب المغربي.

مدينة سيدي بنور

مدينة سيدي بنور لم تتخلف عن الركب، وكانت في الموعد بتخليدها لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني اليوم الاثنين 29 نونبر بساحة البرانس، وسط حضور وازن للساكنة التي رفعت شعارات قوية ترفض كل أشكال التطبيع مع الكيان القاتل، ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية وشارات التضامن مع فلسطين، في مقابل التنديد بفتح بلادنا أمام مجرمي الحرب بشكل يسيء لتاريخ الشعب المغربي المناصر الأول للقضية في كل الظروف.

طالع أيضا  الأساس الأخلاقي عند العرب.. مع الإمام عبد السلام ياسين

مدينة القصر الكبير

نظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بالقصر الكبير وقفة احتجاجية  اليوم الاثنين 29 نونبر 2021 بساحة علال بن عبد الله على الساعة السابعة مساء؛ شاركت فيها ساكنة المدينة نساء ورجالا، شيوخا وأطفالا مرددين شعارات منددة بالتطبيع والهرولة وهاتفين بعبارات التضامن مع الشعب الفلسطيني الأبي. وفي ختام الوقفة تلا منسق الجبهة بالقصر الكبير بيان اليوم الوطني الثالث.

مدينة سيدي قاسم

استجابت ساكنة سيدي قاسم لنداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وقد صدحت حناجر الحاضرين من مختلف الفئات في مدخل شارع الرباط على الساعة 19:00 بشعارات مناصرة للقضية الفلسطينية ورافضة لتطبيع بعض الأنظمة العربية  والدولة المغربية بالخصوص مع الكيان الصهيوني المجرم. وختمت الوقفة بكلمة منددة بالتطبيع بكافة أشكاله وأنماطه، داعية الى إسقاطه لأنه لن يعود على البلد والشعب إلا بالوبال. وقد سهر على هذه الوقفة كل من الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان والنهج الديمقراطي، والهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي.

مدينة أكادير

كان يفترض أن تنظم الوقفة أمام المركب الثقافي محمد جمال الدرة بحي الداخلة، إلا أنها تعرضت للمنع، وتطويق المكان بمختلف قوى الأمن المخزنية قبل بداية الفعالية تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وللتعبير الشعبي عن رفض التطبيع مع الكيان السرطاني والاختراق الصهيوني للنسيج المجتمعي المغربي. وعلى إثر ذلك تم اعتقال مجموعة من المناضلين (خمسة طلبة وعضوين من فرع الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع) وتم تنظيم وقفة رمزية أمام ولاية أمن أكادير، بحضور أعضاء من السكرتارية المحلية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بأكادير الكبير بعد إطلاق سراح المعتقلين.

مدينة تطوان، هذه الصورة أخذت على حين غفلة من الرقابة بعد المنع والقمع

مدينة مكناس

مدينة المحمدية

مدينة بنسليمان

مدينة وزان

مدينة تارودانت

أولاد تايمة

مدينة العرائش