تجدّدت الاحتجاجات الشعبية الرافضة لجواز التلقيح وإجبارية التطعيم اليوم الأحد 31 أكتوبر 2021 في العديد من المدن المغربية.

الاحتجاجات توسّعت بشكل لافت عصر يومه الأحد، والوقفات أضحت مسيرات شارك فيها آلاف المغاربة سواء الملقحين منهم أو غير الملقحين، رفضا للقرار الحكومي التعسفي بفرض الجواز لولوج مختلف الفضاءات العامة.

من الأزقة والشوارع الصغرى، خرجوا بالعشرات والمئات ليحتشدوا بالآلاف في الشوارع الكبرى ونقاط الاحتجاج المحددة سلفا؛ من ساحة باب الأحد إلى باب الرواح بالرباط، ومن ساحة السراغنة إلى شارع الجيش الملكي بالدار البيضاء، ومن ظهر المهراز إلى ساحة فلورونس بفاس، ومن ساحة جامع الفنا إلى الكتبية بمراكش، ومن حديقة قيطوط إلى ساحة الأمم بطنجة، ومن ساحة المسيرة إلى مرجان ببني ملال، ومن ساحة المجاهدين إلى جامعة السلطان مولاي إسماعيل بالقنيطرة، ومن حديقة أولهاو إلى المديرية الجهوية للصحة بأكادير، ومن ساحة الجامع إلى حديقة لالة عائشة…

لم تختلف طبيعة الشعارات التي رُفعت يومي الأحد والأربعاء الماضيين، والتي تمحورت حول مطلبها الرئيس رفض إجبارية الجواز وإلزامية التلقيح، ولكن الشعارات هذه المرة سارت بوتيرة أعلى ورُفعت بصوت أقوى.

الغريب من كل هذا الذي يجري أن الحكومة الجديدة تواصل دفن رأسها في رمال الإنكار، وتكتفي بإرسال قوات الأمن للقمع والدفع والحصار والاعتقال…

طالع أيضا  نداء الرحمن