كتبت المهندسة حفيظة فرشاشي تدوينة في حسابها بفيسبوك، تحفز على الاعتناء بكتاب الله عز وجل، وتنصح بمتابعة صفحاته والمواظبة على ذلك.

وقالت، عضوة الهيئة العامة للعمل النسائي لجماعة العدل والإحسان، “أتمنى ألا ننساها في زحمة الحياة وهذا السيل العارم من المعلومات التي تصبها علينا الشبكة العنكبوتبة صبا فيها الغث وفيها السمين”.

واسترسلت قائلة “لا بد لك من جلسات معها تغرف منها نورا تضيء به جنبات روحك وصفاء يذهب عنك كدر الدنيا وطمأنينة ترتاح بها من الهموم فكن مواظبا”.

وزد على ذلك -تقول فرشاشي- أن الأمر ميسر من سماع واستماع لكلام الله وندائه “لتتجدد استجابتك وترسخ قدمك في عالم اليقين بموعود الله.”

 

طالع أيضا  اليوم المشهود عرفة