نواصل سلسلة دروسنا حول التعريف قواعد اللغة العربية وتبسيطها، الموسومة بـ”تعلم لغتك”، ونقف في هذه الحلقة مع درس جديد: “المصدر؛ تعريفه وأصله وأنواعه وعمله وإعرابه”.

1.       تعريف المصدر

المصدر كما يعرف في اللغة هو معنى موجود في الفعل ومجرد دون تحديد زمن حدوثه، وهو كذلك اسم يدل على حدث مجرد من الزمان، وهو أصل جميع المشتقات. ونأتي بالمصدر من حروف الفعل الماضي، بنفس طريقة المفعول المطلق، (كتب كتابة. زرع زراعة…).

والفرق بين الفعل والمصدر، هو أن الفعل يدل على زمن الحدوث، بينما المصدر اسم مجرد عن دلالة الزمان.

2.       أصل المصادر 

هناك طريقتان لأخذ المصادر، أو بالأحرى نوعان من المصادر تؤخذ من الأفعال الثلاثية والرباعية والخماسية والسداسية؛ إما عن طريق السماع أو عن طريق القياس.

1- مصادر سماعية:

وهي مصادر الأفعال الثلاثية، فلماذا سميت سماعية؟ سميت كذلك لأنها سمعت عن العرب، وليس لها قاعدة تقاس عليها، ولا ضابط لها، وبعض الأوزان لها دلالات خاصة، منها:

  • فِعَالَة: فيما دلّ على حرفة: زِراعة – صِناعة – نجارة.
  • فَعَلان: فيما دلّ على اضطراب: خَفَقان – طيران – جريان.
  • فُعَال: فيما دل على مرض: صُداع – زُكام – سُعال.
  • فَعِيل: فيما دل على سيْر أو صوت: رَحيل، عَويل – زَئير.
  • فُعْلة: فيما دلّ على لون: سُمرة – خُضرة – حُمْرَة.
  • فَعَل: فيما دلّ على عيب: عَمى – عَرَج – حَوَل.
  • فُعول: فيما دلّ على حركة: قُدوم – صُعود – نُزول.

2 – مصادر قياسية:

المصادر القياسية هي المصادر التي لها أوزان تقاس عليها، وهي مصادر الرباعي والخماسي والسداسي.

أوَّلا: المصدر الرباعي:

1- إذا كان الفعل على وزن (أَفْعَل) فمصدره يأتي على وزن (إِفْعَال). ومثل ذلك قولنا؛ أَضْرَبَ: إِضْرَاب. أبدع: إبداع. آمن: إيمان. أمدَّ: إمداد. أورد: إيراد. أعطى: إعطاء. أوحى: إيحاء.

طالع أيضا  الْحَجُّ تَرْبِيَّةً

2- وإذا كان الفعل على وزن (أفعل)، ومعتل العين مثل (أفاد)، فمصدره يأتي على وزن (إفعلة)، أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلًا من الألف؛ ومثل ذلك قولنا: أدار: إدارة. أفاد: إفادة. أثار: إثارة.

3- إذا كان الفعل على وزن (فَعَّلَ) فمصدره يأتي على وزن (تَفْعِيل)، ومثل ذلك قولنا: شَرَّدَ: تَشْرِيد. لوّث: تلويث. درّب: تدريب. علّم: تعليم.

 –     وّإذا كان الفعل معتل الآخر (اللام) مثل: (قوَّى)، فمصدره يأتي على وزن (تفعلة)، أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلًا من الياء؛ مثل قولنا: قوّى: تقوية. ربّى: تربية. سوّى: تسوية. ضحّى: تضحية.

4- إذا كان الفعل على وزن (فَاعَل) فمصدره يأتي على وزن (مُفَاعَلَةً أو فِعَال أو هما معا) وذلك مثل قولنا؛ قَاْتَلَ: مُقَاْتَلَة، قِتَال. شَارَكَ: مُشَارَكَةً. نازع: مُنازعة، نِزاع حاسب: مُحاسبة، حِسَاب. جَادل: مُجادلة، جِدال.

5- ذا كان الفعل على وزن (فَعْلَلَ) فمصدره يأتي على وزن (فَعْلَلَة) وذلك مثل قولنا: ترجم: ترجمة. دَحْرَج: دَحْرَجَة. حشرج: حشرجة.

–   وإذا كان الفعل رباعيًا مضعفًا مثل: (زلزل)، فمصدره يأتي على وزن (فَعْلَلَة / فِعْلال)، مثل قولنا؛ زلزل: زَلزلة، زِلزال.

ثانيًا: المصدر الخماسي

1- إذا كان الفعل الخماسي مبدوءًا بألف وصل، فمصدره يأتي بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره. مثل قولنا؛ احترم: احترام. انطلق: انطلاق. احمرّ: احمرار.

2- إذا كان الفعل الخماسي مبدوءًا بتاء زائدة، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع ضم ما قبل آخره. وذلك مثل قولنا: تَعَلَّمَ: تَعَلُّم. تَعَارَف: تَعَارُف. تَدحرَج: تَدحرُج.

–  وإذا كان الفعل الخماسي المبدوء بتاء آخره حرف علة مثل: تحدَّى. تعالَى، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع كسر ما قبل آخره، وقلب حرف العلة إلى ياء. وذلك مثل قولنا؛ تحدَّى: تحدِّي (تحدٍّ). تعدَّى: تعدِّي (تعدٍّ). تعالَى: تعالِي (تعالٍ). تفانَى: تفانِي (تفانٍ).

طالع أيضا  الدعوة الإسلامية بين التضييق والحصار والتمكين والانتصار

ثالثًا: المصدر السداسي

1- إذا كان الفعل على وزن (اسْتَفْعَل) فمصدره يأتي على وزن (اسْتِفْعَال) وذلك مثل قولنا؛ استعمل: استعمال. استردّ: استرداد. استورد: استيراد. استولى: استيلاء. استجدى: استجداء.

–  وإذا كان الفعل على وزن (استفعل)، ومعتل العين (الحرف قبل الآخير ألف) مثل: (استفاد)، فمصدره يأتي على وزن (استفعلة) مثل؛ استشار: استشارة. استقام: استقامة. استعاد: استعادة.