بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

شبيبة العدل والاحسان

قصبة تادلة

بيان

تلقينا في شبيبة العدل والإحسان بقصبة تادلة ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة 12 شابا بينهم شابتان، حسب المعطيات الأولية، على إثر غرق قارب للهجرة السرية كان يقلهم عبر المحيط الأطلسي. شباب جلهم ينحدرون من أسر فقيرة اضطرتهم ظروفهم الاجتماعية القاسية، مثلهم مثل باقي شباب المغرب، إلى ركوب عرض البحر طلبا لعيش كريم افتقدوه في هذا البلد الحبيب.

وإننا في شبيبة العدل والإحسان ب قصبة تادلة؛ إذ نتقدم بتعازينا الحارة وأسمى عبارات المواساة لعائلات الضحايا، سائلين المولى عز وجل أن يرحم شبابنا ويرفع مقامهم عنده ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان، ونعزي أنفسنا في شباب هم الأمل وهم قاطرة الحاضر نحو المستقبل، نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– تحميلنا المسؤولية كاملة للسلطات المغربية في تزايد عدد ضحايا الهجرة السرية في صفوف الشباب المغربي نتيجة التهميش والفقر وغياب مشاريع تنموية تساهم في خلق مناصب الشغل مما يدفعهم للبحث عن غد أفضل بالضفة الأخرى.

– استنكارنا للأوضاع المزرية التي يعيشها شباب قصبة تادلة على الخصوص نتيجة التهميش وفشل كل الحلول الترقيعية لتنمية المنطقة.

– دعوتنا الصادقة كل الغيورين والأحرار من أبناء قصبة تادلة لرص الصفوف في إطار جبهة شبابية لرفع الحيف ومواجهة سياسات التهميش والفساد والتفقير بالمنطقة.

وفي الختام نجدد مواساتنا لعائلات الضحايا في هذا المصاب الجلل راجين من الله أن يرحم شبابنا ويسكنهم فسيح جناته، وأن يرفع مقامهم عنده ويكتبهم من الشهداء ويرزق أهلهم جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا اليه راجعون .

وحرر بتاريخ 30 غشت 2021

طالع أيضا  المرأة وقضية المكانة الاجتماعية والمشاركة السياسية