وقف حجاج بيت الله الحرام اليوم الإثنين 19 يوليوز 2021 على صعيد عرفات في أدائهم لركن الحج الأعظم في خضم إجراءات مشددة وبحضور أعداد قليلة من ضيوف الرحمن للسنة الثانية على التوالي بسبب وباء كورونا.

وبسبب الجائحة تشارك في الحج هذا الموسم أعداد محدودة للعام الثاني على التوالي، حيث اقتصر عدد الحجاج على نحو 60 ألفا مقارنة بنحو 2.5 مليون قبل تفشي الوباء.

وأدى الحجاج صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا في مسجد نمرة بمشعر عرفات، ويتواصل هذا الركن الأعظم على مدار اليوم وسط إجراءات مشددة أهما تضمين مخيمات الحجاج مصليات خاصة لضمان التباعد، كما أن الطاقة الاستيعابية لجبل الرحمة محددة.

وكان الحجاج قد أدوا يوم أول أمس السبت طواف القدوم في المسجد الحرام بمكة المكرمة، وسط إجراءات وترتيبات احترازية مكثفة للسلطات السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقد توجه حجاج بيت الله إلى صعيد عرفات بعدما قضوا يوم أمس الأحد 8 ذي الحجة في مشعر منى، وهو المعروف بيوم التروية، وسيبدؤون تحولهم إلى مشعر مزدلفة مع غروب شمس اليوم الإثنين، لصلاة المغرب والعشاء والمبيت حتى فجر غد الثلاثاء.

وبعد الوقوف بعرفات اليوم الذي يعد ركن الحج الأعظم في الإسلام؛ سيبدأ الحجاج بالتضحية والانطلاق في رمي الجمرات بمنى صباح الغد الثلاثاء الذي هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 

طالع أيضا  "جماعة العدل والإحسان" المغربية.. تاريخ ومواقف وتصورات (3)