الشيخ عبد العزيز عيون السود” القارئ المقتدر الذي سلطت عليه الضوء حلقة جديدة من برنامج “أنغام السماء” التي قدمها الأستاذ عبد العلي نقري بقوله “مرحبا بنا جميعا في شام الهوى حيث موطن نغمتنا لهذه الحلقة، وهي نغمة ربانية عرفانية“.

البرنامج الذي تقدمه قناة الشاهد الإلكترونية استفاض في تقديم الشيخ عبد العزيز عيون السود، وهو القارئ الفقيه المحدث اللغوي، شيخ مقارئ الشام في زمانه، ولد عام 1917 للميلاد بحمص، لأسرة عريقة محافظة، اشتهرت بالعلم والصلاح. فوالده هو الفقيه المفسر الشيخ محمد علي عيون السود، المدرس العام بالجامع النوري الكبير ومدير المعهد العلمي الشرعي بحمص.

وأورد نقري من روي عن أن والده سمع في يوم من الأيام هاتفا في منامه يخبره بمستقبل أبنائه إلا عبد العزيز، فلما سأل قائلاً “وعبد العزيز”، أجاب الهاتف: “عبد العزيز حصتنا“.

حفظ القرآن الكريم ومن ثم تلقى القراءات السبع من طريق الشاطبية عن الشيخ سليمان الفارس كوري، وأخذ القراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة في دمشق من شيخ قرائها محمد سليم الحلواني، ومن دمشق أيضاً أخذ عن المقرئ الشيخ عبد القادر قويدر العربيلي القراءات العشر الكبرى من الطيبة، وسافر إلى مكة المكرمة ليأخذ من شيخ قراء الحجاز المقرئ أحمد بن حامد التيجي المكي القراءة الأربعة عشرة، ثم سافر إلى مصر ليأخذ من شيخ المقارئ المصرية العلامة علي بن محمد الضباع، وبهذا يكون الشيخ عبد العزيز “أعلى القُرّاء في القراءات من حيث السند المتصل إلى سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم في زمانه“.

وأجازه، يضيف نقري، في الحديث العلامة المحدث نعيم بن أحمد النعيمي الجزائري. كما أخذ الفقه الحنفي عن أبيه وعمه وعن الشيخ عبد القادر الخوجة بالسند المتصل المباشر إلى سيدنا الإمام أبي حنيفة النعمان رضي الله عنه وأرضاه، ورحم الله الشيخ عبد العزيز وجميع مشايخه برحمته الواسعة.

طالع أيضا  الصحافي سليمان الريسوني يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام بسجن عكاشة

نترككم للاستماع إلى الصوت العذب للقارئ الشيخ عبد العزيز في رابط الحلقة أسفله: