1- تعريف الحال
2- أنواع الحال
3- أحكام الحال:
      أ‌-  تعدد الحال
      ب‌- تقديم الحال وتأخيره
      ت‌-  المطابقة بين الحال وصاحبه
      ث‌-  حذف الحال
4- إعراب الحال

نقف في درس اليوم من سلسلتنا “تعلم لغتك العربية” مع موضوع لا يقل أهمية عما سبقه، وهو موضوع “الحال” في الدرس اللغوي العربي. وسنتعرف عليه ونكتشف قواعده مع تبسيطها بحول الله تعالى.

1-      تعريف الحال

يعرف أهل اللغة الحال بأنه اسم نكرة منصوب، يأتي داخل الجملة لبيان حالة الاسم الذي قبله فاعلا كان أم نائب الفاعل أو مفعولا به، أم اسما مجرورا ، أم مبتدأ ، أم خبر ا، وهذا الاسم يسمى صاحب الحال .

أو بعبارة ادق هو اسم نكرة منصوب يأتي للإجابة عن الهيئة أو الكيفية التي جاء بها الغسم الذي قبله في الجملة.

ولتتضح الفكرة أكثر نتأمل في الجملتين التاليتين:

  • بعث النبي مبشرا
  • رأيت الأمة مكسورة

فإذا قلت: بعث النبي. فسيفهم من الكلام بعثة النبي، والنبي نائب الفاعل في هذه الجملة. لكنك إذا أضفت إلى الجملة “مبشرا” فهمنا الهيئة والحالة التي بعث بها النبي صلى الله عليه وسلم.

وإذا قلت رأيت الأمة. فسيفهم من الكلام رؤية الأمة فقط. لكنك إذا أضفت إلى الجملة “مكسورة” فهمنا حالة الأمة حين رؤيتها، وهي مفعول به في هذه الجملة.

فيما يلي أمثلة عن الحال باعتبار نوع صاحب الحال (فاعل، مفعول به، مبتدأ، خبر، اسم مجرور)

  • صاحب الحال فاعل: جاء الرجل داعيا.
  • صاحب الحال مفعول به: رأيتُ الإسلام منتصرا.
  • صاحب الحال خبر: هذا محمد ناجحا.
  • صاحب الحال مبتدأ: الشمس وهي تشرق خيرٌ منها وهي تغرب.
  • صاحب الحال جار ومجرور: مررت بالرجل وهو يلهث. 
طالع أيضا  من صام رمضان إيماناً واحتساباً.. مع الإمام عبد السلام ياسين (فيديو)

2-      أنواع الحال

يأتي الحال مفردا وجملة وشبه جملة على الأشكال التالية:

  • الحال مفرد، مثل قولنا: جاء القائد منتصرا.
  • الجال جملة: ويمكن أن تكون الجملة فعلية أو اسمية، كما يلي:
  • جملة فعلية، مثل قولنا: رجع الإسلام يحمله أبناؤه.
  • جملة اسمية، مثل قولنا: سافرتُ والشمس مشرقة.
  • الحال شبه جملة، وفي هذه يكم أن يكون جارا ومجرورا، أو ظرفا كما يلي:
    – جار ومجرور، مثل قوله تعالى: فخرج على قومه في زينته.
    – ظرف، مثل قولنا: أبصرتُ القائد فوق الفرس.

3-      أحكام الحال

أ‌- تعدد الحال

مما تكفله القاعدة في موضوع “الحال” أن له إمكانية التعدد، وذلك سواء أكان مفردا أم جملة أم شبه جملة. ومن ذلك الأمثلة التالية:

  • جاء الولد راكضا، حائرا، مسرعا، يلهث، ويستريح.
  • أكل الولد حصته مستلقيا، فرحا، يغني.

ب‌- تقديم الحال وتأخيره

يندرج “الحال” هو الآخر ضمن المواضيع التي تترجم مرونة اللغة العربية، ويستفيد من التقديم والتأخير، لكن لذلك شروط أساسية، فتقدم على صاحبه وجوبا في موضعين، بينما يتأخر وجوبا في ثلاثة مواضع:

التقديم وجوبا:

  • إذا كان صاحب الحال محصورا، مثل قولنا: ما جاء باكيا إلا ولد.
  • إذا كان صاحب الحال نكرة لم تستوف الشروط، مثل قولنا: أقبل باكيا ولد.

التأخير وجوبا:

  • إذا كان الحال جملة مقترنة بالواو، مثل قولنا: رأيت الكلب وهو يلهث.
  • إذا كان الحال محصورا، مثل قولنا: ما جاء الناجحُ إلا فرحا.
  • إذا جر صاحب الحال بالإضافة، مثل قولنا: أعجبني قولك صادقا.

ت‌- المطابقة في الإفراد والتثنية والجمع

يأتي الحال في الجملة مطابقا مع صاحب الحال في التذكير والتأنيث والإفراد والتثنية والجمع، كما في الأمثلة الثالية:

  • المطابقة في الإفراد، مثل قولنا: جاء الولد مسرورا. فكلمة (مسرورا) مفرد مطابق للولد المفرد.
  • المطابقة في التثنية، مثل قولنا: جاء الولدان مسرورَيْن. وكلمة (مسرورين) مثنى مطابقة للولدين.
  • المطابقة في الجمع، مثل قولنا: جاء الأولاد مسرورِين. وكلمة (مسرورين) جمع مطابق لجمع الأولاد.
  • المطابقة في التذكير التأنيث: جاء الولد مسرورا، جاءت الفتاة مسرورة.
طالع أيضا  حجة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ث‌- حذف الحال

إذا وجدت قرينة تدل على الحال، يجوز حذفه في الجملة، مثل قول الله تعالى: “والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم”. أي: قائلين سلام عليكم. فكلمة قائلين، حذفت لدلالة قرينة السياق عليها، لأن السلام ما هو إلا قول. 

4-      إعراب الحال

يأتي الحال في الجملة دائما منصوبا، سواء كان مفردا أو جملة، وينصب بالفتحة الظاهرة في الإفراد، كما ينصب بالياء في التثنية وينصب يالياء في الجمع إذا كان جمع مذكر سالم. أما إذا كان جملة فيعرب في جملة في محل نصب، سواء كان جملة فعلية أو إسمية.

ويتضح إعراب المفرد والمثنى والجمع من خلال الأمثلة التالية:

  • جاء الولد مسرورا: مسرورا؛ حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
  • جاء الولدان مسرورين: مسرورين؛ حال منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
  • جاء الأولاد مسرورين؛ مسرورين؛ حال منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.

أما إذا كان جملة فإعرابه يكون على الشكل التالي:

  • الحال جملة فعلية:
  • جاء الولد يبكي: يبكي؛ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المانع من ظهورها الاستثقال، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو, والجملة الفعلية من الفعل والفاعل في محل نصب حال.
  • الحال جملة إسمية:
  • جاء الولد وهو يبكي: الواو؛ واو الحال لا محل له من الإعراب. هو؛ ضمير بارز مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ. يبكي؛ فعل مضارع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والجملة الفعلية من الفعل والفاعل (يبكي) في محل رفع خبر للمبتدأ (هو). والجملة الاسمية المكونة من (هو يبكي) في محل نصب حال.