في شريط جديد نشرته قناة بصائر الإلكترونية تحدث الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله عن وجوب تحقير النفس وتعظيم المومنين، داعياً إلى التزوّد من بعضنا البعض.

وأوضح الإمام أن السبيل إلى التزود هو أن أنظر إلى نفسي بعين القماءة والاحتقار واللوم والشك في نفسي “فهذه هي السبيل الوحيدة لكي ننجح وننهض إلى ما يطلب إلينا من مقامات الإحسان، وأن أرى كل اخواني خيرٌ مني، بل أرى كل الناس خيرٌ مني. لأني عبد عاصٍ لله تعالى، فأتوسل إليه أن يغفر لي، مع الذين يغفر لهم”.

وأكد الإمام على ضرورة  أن أنظر إلى نفسي بعين اللوم والتوبيخ والتحقير، وأنظر إلى إخواني المؤمنين والمسلمين أجمعين… وأهل القرآن وأهل العلم، والموصوفون بالصلاح والتقوى، فهؤلاء ننظر إليهم بعين الإكبار، سواء كانوا في جماعتنا أو في جماعة أخرى، فالميزان المقبول عند الله هو انتماؤك إلى الله وإلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فنعظم إذاً أهل القرآن ونعظم أهل الحديث، ونعظم كل المؤمنين، وكل من يغدو ويروح إلى المسجد، فهذا طريق النجاح.

وعن سبب النظر إلى النفس بعين الاحتقار والنظر إلى هؤلاء بعين التعظيم فقد أوضح الإمام أن سبب ذلك هو أن ينهض بي حالهم، وأنه إذا كنت أرى نفسي بعين التعظيم “وأنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين” فالشيطنة ليست مني ببعيدة.

طالع أيضا  قضايا ومواقف من حوار رئيس الدائرة السياسية للعدل والإحسان