في شريط جديد بثته قناة بصائر الإلكترونية، يتحدث الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله عن رحمة الله بعباده، حيث قال في هذا الشريط القصير “إن الله عز وجل يريد بنا الخير، فبعث فينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يبشرنا بأننا غداً سنلقى الله عز وجل“، مضيفاً رحمه الله بأنه يطرح إلينا الاختيار “إما أن نلقى الله عز وجل ونحن عنده أعزة مكرمون، وإما أن نلقى الله عز وجل، نسأل الله السلامة والعافية، وهو علينا غضبان“.

الإمام أكّد أن “أشد ما يستمطر غضب الله عز وجل هو التكبر على المسلمين، التكبر على عامة الخلق. فهؤلاء لا يحبهم الله عز وجل“، ونقرأ في القرآن قول الله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ كيف هؤلاء الناس؟ كيف وصفهم؟ “أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ“.

طالع أيضا  أحوال الفاروق عمر مع الدعاء والتضرع إلى الله مع ذ. البرشيلي