الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع

السكرتارية الوطنية

بلاغ على إثر اجتماع السكرتارية ليوم السبت 5 يونيو 2021

اجتمعت السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع يوم السبت 5 يونيو 2021 في دورة عادية تقرر تسميتها بدورة “الفقيد خالد الجامعي”، تقديرا لدوره في مناهضة المخزن والتطبيع مع الكيان الصهيوني، هو الذي أوصى بأن يدفن ملفوفا  بالعلم الفلسطيني.

1. وتدارس الاجتماع استمرار اعتداءات وجرائم العدو الصهيوني، من اعتقالات واسعة في صفوف فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 48 حيث القمع الاهوج على “المواطنين العرب” لا يختلف في عمقه عن النظام العسكري المسلط على فلسطينيي الضفة وقد تجاوزت الاعتقالات 2100 معتقل/ة، وتقتيل وقمع واعتقالات يومية واستيلاء على الأراضي في الضفة الغربية، والهجوم على الأقصى من طرف قطعان المستوطنين، ومحاصرة أهالي حي الشيخ جراح، وآخرها اعتقال وضرب مراسلة قناة الجزيرة غيفارا البديري هذا اليوم. هذا ناهيك عن استمرار الحصار الإجرامي على غزة.

2. كما ناقش استمرار المقاومة الشعبية في مختلف المناطق من جهة، واستمرار التنسيق الأمني والعمل على أساس أوفاق أوسلو من جهة أخرى.

3. وتوقف الاجتماع عند استمرار النظام الرسمي المغربي في التنكر لحقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة من خلال تواصل مظاهر التطبيع على  عدة مستويات؛ عوض الاستجابة لمطالب الشعب الداعية لإغلاق مكتب الاتصال الصهيوني بالرباط وطرد القائم بالأعمال الصهيوني به، مع استنكاره الشديد للخرجات الاستفزازية المستمرة لهذا الأخير ببلادنا والذي أصبح يصول ويجول في البلاد، ويقوم بزيارات استفزازية للعديد من المآثر ببلادنا (مؤسسة تعليمية بدمنات، التنزه بشلالات أوزود)، وأكثر من ذلك تم استدعاؤه للمشاركة في مباراة لكرة القدم إلى جانب رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم وبعض اللاعبين المغاربة القدامى؛ في الوقت الذي وصلت به صلافته حد اتهام حزب سياسي مغربي بدعم الإرهاب بسبب إشادته بانتصار المقاومة الفلسطينية…

طالع أيضا  الله أكبر الأصنام تتهاوى

4. وتمت مناقشة لقاء وفد عن سكرتارية الجبهة مع سفير دولة فلسطين بالرباط الذي سلط الأضواء على تطورات القضية الفلسطينية كما استمع وتفاعل مع ما تقوم به الجبهة من مبادرات نضالية.

5. وقام الاجتماع بتقييم المجهود التنظيمي المتمثل في تأسيس 20 فرعا للجبهة، ولهذا تتوجه السكرتارية الوطنية بالشكر والتحية لكل الهيئات والمناضلين/ات الذين لبوا نداء الجبهة من أجل توسيع قاعدة الجبهة وتأسيس فروع لها بمختلف المناطق.

6. وتقرر أن تنظم الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع مهرجان “فلسطين تنتصر” وهو المهرجان  الخطابي، السياسي والنقابي والحقوقي الاحتفالي بانتصار المقاومة الفلسطينية، الذي سيقام يوم الجمعة 18 يونيو 2021 على الساعة السادسة مساء ( 18.00 ) حضوريا بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، وعن بعد بمشاركة فلسطينية. وسيبث المهرجان على صفحة الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع.

السكرتارية الوطنية

5 يونيو 2021