تنظم جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري مساء اليوم 02 يونيو 2021 “مهرجان ذكرى الشهيد” ابتداء من الساعة التاسعة بمناسبة الذكرى العاشرة لاغتياله.

ويعرف المهرجان مشاركة وازنة للجسم الحقوقي بحضور ممثلين عن هيئات حقوقية مختلفة، وممثلا عن العائلة وهيئة الدفاع فضلا عن المشاركات الفنية.

ويحضر في المهرجان كل من الأستاذ المحامي محمد النويني عضو هيئة الدفاع بملف الشهيد، والأستاذ عادل تشيكيطو رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، ويوسف غوير كات عن مؤسسة الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان.

ويشارك في المهرجان الأستاذ محمد رشيد الشريعي عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، والأستاذة السعدية الولوس عن الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان، والدكتور محمد سلمي رئيس الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان.

ويتميز المهرجان بحضور والد الشهيد؛ الحاج عبد الرحمن عماري، كما يحضر الفنان عبد اللطيف فضل الله والمقرئ المتميز محمد بهلافي. وبتسيير الفنان يوسف قاق. وسيتم نقل فعاليات هذا المهرجان مباشرة في صفحة قناة الشاهد الإلكترونية بالفيسبوك وصفحة جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري، وصفحة كلنا كمال عماري.

ويأتي هذا المهرجان في إطار الأيام التي تخلدها، جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري من 29 ماي إلى 2 يونيو 2021، لإحياء الذكرى العاشرة لاغتياله، عبر مجموعة من الفعاليات والأنشطة المطالبة بكشف الحقيقة، انطلقت بوقفة احتجاجية يوم السبت، تلتها يوم الأحد زيارة لقبر الشهيد ولعائلته المكلومة، على أن تنتهي اليوم بهذا المهرجان.

وكان الشاب كمال عماري رحمه الله ارتقى شهيدا يوم الخميس 2 يونيو 2011 متأثرا بارتدادات الإصابة الخطيرة التي تعرض لها يوم 29 ماي 2011، بعد التدخل القمعي للقوات المخزنية التي أشبعته ضربا عنيفا أثناء مسيرة شعبية سلمية بمدينة آسفي، حيث عانى طيلة تلك الأيام من آلام شديدة بسبب الإصابات البليغة في الرأس والصدر والعين والرجلين، ودخل على إثرها في حالة غيبوبة في مستشفى محمد الخامس بالمدينة، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، رحمه الله، ويلتحق بالرفيق الأعلى شهيدا.

طالع أيضا  د. إحرشان: "فاجعة طنجة" توضح حجم الفساد وتبرز أسباب الهشاشة الاقتصادية