شارك وفد من جماعة العدل والإحسان، عصر يومه الثلاثاء 1 يونيو 2021، في جنازة تشييع قيدوم الصحفيين خالد الجامعي إلى مثواه الأخير في مقبرة الغفران بمدينة الدار البيضاء.

وتقدم الوفد عضو مجلس الشورى محمد النويني والكاتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان بوبكر الونخاري وعضو المجلس القطري للدائرة السياسية محمد الرياحي.

وفي الجنازة المهيبة، التي شاركت فيها عائلة الفقيد ووجوه سياسية وحقوقية وصحافيون، استحضر المشيعون مواقف الراحل وخصاله، وانحيازه لقضايا الشعب المغربي، ودفاعه سنين طوال عن الحقوق والحريات، ومطالبه برفع عصا الأمن والتحكم القانوني والقضائي عن مجال الصحافة والإعلام الذي اشتغل فيه.

وكان الصحافي المغربي والمحلل السياسي خالد الجامعي قد توفي صباح الثلاثاء 1 يونيو، عن عمر ناهز 75 سنة بعد معاناة طويلة مع المرض.

طالع أيضا  مواقع وطنية ودولية تتفاعل مع حوار الأمين العام للعدل والإحسان مع موقع "عربي 21"