هنأ الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان الأستاذ فتح الله أرسلان، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد نخالة، بانتصار المقاومة الفلسطينية في معركتها الأخيرة “سيف القدس” على كيان الاحتلال الصهيوني.

وفي المكاملة الهاتفية التي جمعت الرجلين، بارك الناطق الرسمي للقيادي الفلسطيني الصمود البطولي الذي أبرزه الفلسطينيون في القدس والأقصى وفي أراضي الضفة وعرب 48 وكذا في غزة العزة التي دحرت العدو.

كما شدّد على تحيته لكافة الفصائل الفلسطينية المقاومة، التي جمعتها الكلمة ووحدها الأقصى، مبلّغا تحيات وتهاني أعضاء الجماعة ومعهم كافة المغاربة الأحرار المنتصرين دائما للشعب الفلسطيني البطل.

ومن جهته أكد الدكتور زياد نخالة على الدور الذي تقوم به الجماعة وكافة التيارات المغربية، وعموم قوى الأمة الإسلامية، المناصرة للقضية الفلسطينية العادلة، مبرزا أهمية الدعم والإسناد الذي تقوم به، عبر مختلف الأنشطة والفعاليات، لقوى المقاومة المجابهة لكيان الاحتلال في أرض الإسراء والمعراج.  

طالع أيضا  حقيقة الإنسان والتَّحوّل المطلوب