هنأ الأستاذ فتح الله أرسلان نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، من خلال اتصال هاتفي، الأستاذ خالد مشعل رئيس حركة حماس بالخارج بانتصار المقاومة الفلسطينية على العدو الصهيوني في الحرب التي انطلقت في العشر الأواخر من رمضان، ردعا للصهاينة بسبب اعتداءاتهم المتكررة على القدس وعلى المسجد الأقصى.

وبلغ الأستاذ أرسلان المقاومة بجميع أطيافها والشعب الفلسطيني، من خلال هذا الاتصال، تقدير ومحبة الجماعة وكل فئات الشعب المغربي لفلسطين ولصمود المرابطين والمجاهدين في المسجد الأقصى المبارك وفي غزة العزة وفي كل ربوع الأرض المباركة.

كما أعرب الناطق الرسمي باسم الجماعة عن اعتزاز المغرب والأمة جمعاء وأحرار العالم بهذا الانتصار، الذي يستحق كل حمد وشكر للعزيز الرحيم الذي جعل كيد الأعداء يرتد إلى نحورهم.

ولم يفته الترحم على الشهداء والدعاء بالشفاء للجرحى، معربا عن الاستعداد الدائم للمغاربة من أجل الدعم المستمر لفلسطين حتى التحرير الكامل.

من جهته شكر الأستاذ مشعل جهود الجماعة وكل هيئات المجتمع المغربي والشعب المغربي على وقوفه الدائم والمتميز مع القضية الفلسطينية ومع القدس ومع فلسطين، معربا عن أمله في نقل كل التحية والتقدير من حماس ومن فلسطين لجميع المغاربة الأوفياء لأمانة أجدادهم، بيت المقدس وأكناف بيت المقدس حيث حارة المغاربة وباب المغاربة وأوقاف المغاربة.

طالع أيضا  ذ. الجوري: الامتحانات الإشهادية على الأبواب ولا زال الغموض سيد الموقف