يواصل المغاربة تعبيرهم عن التضامن التام مع الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يواجه آلة التدمير والقتل الصهيوني، كما يؤكدون باستمرار رفضهم لمسار التطبيع مع كيان محتل غاصب.

وهكذا التحق سكان حي زواغة بمدينة فاس بركب المستجيبين لنداء التضامن، ونظموا وقفة احتجاجية مساء الإثنين 18 ماي، رافعين شعارات قوية من بينها: غزة غزة رمز العزة، فلسطين أمانة والتطبيع خيانة، يا صهيون يا ملعون فلسطين في العيون، الشعب يريد تجريم التطبيع… وفي الختام الوقفة كان الدعاء بالرحمة للشهداء وبالشفاء للمصابين وبالنصر للشعب الفلسطيني عامة وللمقاومة خاصة.

واستجابة لنداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع نظمت الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية بمدينة طاطا، أقصى جنوب المغرب، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وللتنديد بجرائم الكيان الصهيوني الغاصب يوم الثلاثاء 18ماي بساحة المسيرة في قلب المدينة.

ردد فيها سكان طاطا شعارات مدوية تطالب بإلغاء اتفاقية العار للتطبيع مع الصهاينة، كما رفعوا التحية لصمود الفلسطينيين ومقاومتهم لجيش الاحتلال بعد أكثر من أسبوع من انطلاق العدوان على غزة.

وفي مدينة مشرع بلقصيري استجابت أزيد من 6 هيئات سياسية ونقابية ودعوية للنداء الداعي لمساندة إخواننا بفلسطين، وذلك بوقفة جماهيرية يوم الثلاثاء على الساعة السادسة والنصف مساء أمام ساحة النصر قبالة البلدية.

المتظاهرون رفعوا خلال الوقفة شعارات تدعم نضالات الشعب الفلسطيني الأبي وتندد بجرائم الكيان الصهيوني الإرهابي، وتدعو لإسقاط كل محاولات التطبيع الرسمية مع كيان محتل وعنصري.

 

 

طالع أيضا  رمضان المؤمن.. عام لا شهر