اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني باحات المسجد الأقصى المبارك مطلقةً قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه آلاف الفلسطينيين المتجمعين في ساحاته لأداء صلاة تروايح الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع عشرات الإصابات، 3 فلسطينين منهم فقدوا أعينهم جراء الرصاص المطاطي، وذلك في إثر الأزمة التي تشهدها مدينة القدس المحتلة جراء مساعي الصهاينة المتسارعة لطرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح.

وقد تصدر هاشتاج: أنقذوا حي الشيخ جراح وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتفاعل فيه الفلسطينيون والمتضامنون معهم في كل أنحاء العالم، وينقلون أولا بأول ما يحدث لسكان الحي من اعتداءات، وكذلك أحداث اعتداءات قوات الاحتلال على المسجد الأقصى، حيث تناقل المدونون صورا وفيديوهات الإصابات التي تعرض لها المصلون في باحات المسجد، وكذا حالات الجرحى.

يذكر أن حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة يشهد منذ أزيد من أسبوع اعتداءات صهيونية متكررة على سكانه، بعد أن هاجم المستوطنون الصهاينة سكان الحي مرغمين إياهم على مغادرة منازلهم.

طالع أيضا  وقفة شعبية اليوم بالرباط مساندة للشعب الفلسطيني ومناهضة للاختراق الصهيوني للأنظمة العربية (صور)