يواصل الأستاذ عبد الصمد القادري سلسلة رقائقه التي تبثها قناة الشاهد الإلكترونية، وانسجاما مع نسمات عشرية الرحمة، من هذا الشهر الفضيل أورد المتحدث حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يأمر فيه بالرحمة “ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”.

وبينما نصح القادري مشاهديه بقوله صلى الله عليه وسلم “ولنفسك عليك حقا”، لم يغفل قوله تعالى فكلوا واشربوا ولا تسرفوا، موضحا أن الهدف هو القصد حتى لا يكون المرء بطنيا. مضيفا: “ولا يكن همك ما تأكل وما تشرب وما تنكح… فقد قيل: أتعبئ لحمك ودمك للدود وحشرات الأرض، فإن كان ولا بد: “فلقيمات يقمن صلبه”” كما قال عليه الصلاة والسلام.

ووقف صاحب البرنامج مع قوله تعالى وذرِ الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا محفزا على اغتنام هذا الشهر المبارك المطهر كما وصفه صلى الله عليه وسلم؛ “جاءكم المطهر”، وشبهه القادري لدرجة فضله بما تقوم به الأنبياء في أممهم بما تضعه عن إصر وأغلال الكفر عن أممها، مشيرا إلى قوله تعالى يضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم.

فلا تغرنك كثرة المعروضات من الشهوات سمعيات وبصريات وبطنيات -يقول المتحدث- موضحا أنه لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث.

وأشار إلى قوله تعالى إما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين من سورة الأنعام، وإلى قوله فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين من سورة الأعراف.

 وختم بدعاء اللهم رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين من سورة النمل.

طالع أيضا  الكاتب الوطني لشبيبة النهج: 20 فبراير مسار مفتوح لم ينته بعد