أعلن الطلبة الثلاثة المطرودون من جامعة ابن زهر ليلة أمس الخميس 08 أبريل 2021 تعليق إضرابهم عن الطعام مع الاستمرار في الاعتصام أمام الرئاسة على الشاكلة التي كانت قبل الإضراب عن الطعام، والتي تجاوزت 200 يوم.

وأوضح الطلبة الثلاثة في بلاغ لهم أنه قد زارهم مساء يوم الخميس 8 أبريل ثلة من السادة الأساتذة، منهم أعضاء ممثلون عن جميع مجالس الكليات التابعة لجامعة ابن زهر، وتمثيلية من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، وتمثيلية من المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، والذين وصل عددهم إلى 14 أستاذا وأستاذة، لغاية الاطمئنان على أوضاعهم الصحية، ومواساتهم بعد ثلاث ليال من التدخلات الأمنية العنيفة لفض اعتصامهم.

وخلال هذه الزيارة “التمس منا السادة الأساتذة الزائرون وقف الإضراب عن الطعام، وفسح المجال لهم للتدخل لحل الملف، صونا لحرمة الجامعة وحفظا للتكامل المطلوب بين أدوار الجسم التربوي بكامله”.

وعبر الطلبة في البلاغ عن تقديرهم لجهود السادة الأساتذة الفضلاء أصحاب هذه “المبادرة النبيلة”، وجهود كل المؤسسات والهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية التي دعمت جهودهم، آملين أن تترجم هذه الجهود إلى حل عادل ينصفهم.

وعبر الطلبة عن امتنانهم للتضامن الواسع مع قضيتهم الذي ترجمته العريضة التضامنية التي وقعها ما يقارب 270 شخصية وازنة ومحترمة من داخل المغرب وخارجه، “الذين نتوجه إليهم بأسمى عبارات الشكر والاحترام والتقدير كل باسمه وصفته”.

كما عبر الطلبة عن تنويههم بـ “مجهودات الفروع الطلابية التي تضامنت معنا، ومجهودات كل الوساطات النبيلة التي لا زالت تسعى لإيجاد حل لقضيتنا”.

طالع أيضا  هكذا حبَّبنا الإمام ياسين في رسولنا الكريم (9)